لا تخلطي ألعاب طفلك مع ألعاب الكلب!
تربية الطفل

لا تخلطي ألعاب طفلك مع ألعاب الكلب!

فوشيا - خاص

الغيرة من المولود الجديد لا تقتصر على أخيه الأكبر فقط، وإنما على الحيوان الأليف الذي يسكن المنزل، كالكلب المدلّل الذي لا تستغني عنه العائلة.

لهذا على الوالدين حماية الطفل من كل مشاعر الغيرة الممكنة التي ربما تتولد من فقدان الكلب للرعاية، وأيضاً على حيل من شأنها أن تحبب الكلب بالضيف الجديد من الضروري التركيز على ما يلي.

حافظي على الروتين

حافظي على الروتين

حاولي أن تبقي روتين كلبك طبيعياً على قدر المستطاع كالمعتاد، فالكلاب هي مخلوقات بطبيعتها معتادة وتحتاج إلى الإستقرار الذي إعتادت عليه.

اشركيه في النشاطات

اشركيه في النشاطات

تأكدي من إشراك كلبك في نشاطاتك مع الطفل، فكلبك بحاجة لكي يتعلم بأن هناك فرد جديد في العائلة من المتوقع منه أن يحسن التصرف أثناء وجوده.

لا تخلطي الألعاب

لا تخلطي الألعاب

لا تخلطي ألعاب كلبك مع ألعاب الطفل، ولا تسمحي له بأن يلعب بها.

انتبهي للاساءة

انتبهي للاساءة

إذا بدأ كلبك يسيئ التصرف، فهذا يعني أنه بحاجة إلى مزيد من الإنتباه وضمان أنه لا يزال عضوا مهما في العائلة.

حاجز متحرك

حاجز متحرك

إذا كانت غرفة الطفل مستقلة، ثبتي حاجزاً قوياً عند بابها، ويكون قابلا للتحريك أوالإزالة، مما يسمح للكلب بأن يسمع ويرى ما يحصل داخل الغرفة وهذا سوف يجعله أقل شعورا بالعزلة عن العائلة وأكثر راحة مع صخب المولود الجديد.