القيء عند الأطفال.. مشكلة بسيطة ولكن
تربية الطفل

القيء عند الأطفال.. مشكلة بسيطة ولكن

فوشيا - وكالات

يُصاب الأطفال عادة بمشكلات أو أعراض صحية قد تكون مألوفة بالنسبة لعمرهم وغير خطيرة. لذا، قد لا تلجأ الأم بالضرورة للطبيب بل تكتفي بالعناية بطفلها وتغذيته، أو قد تعطيه دواء مسكناً إذا اقتضى الأمر.

من بين هذه الأعراض القيء. في بعض الأحيان قد تبدو مشكلة القيء بسيطة، وتعتقد الأم أن بالإمكان تجاوزها، لكن ثمة حالات قد يخفي القيء وراءه أعراضاً أكثر جدية.

التهاب وأشياء أخرى

قد ينذر القيئ بالتهاب المعدة والأمعاء لدى الأطفال، بالإضافة إلى الإسهال والحمى. وذلك حسب ما ذكرته دراسة نشرت في مجلة “بيبي أوند فاميليه” الألمانية.

وأضافت الدراسة أنه ينبغي في هذه الحالة ألا يتناول الطفل أي طعام لمدة 6 ساعات تقريباً؛ حيث يُسهم ذلك في إراحة المعدة. وبعد هذه المدة يمكن أن يتناول الطفل حصصاً صغيرة من الطعام، لاسيما الجزر والأرز والخبز الأبيض، كما أنه من الجيد تناول التفاح المبشور في مرحلة الإسهال.

ومن المهم أيضاً أن يتناول الطفل الملح والسكر، وذلك من خلال تناول ملعقة حساء مملحة كل ساعة مثلاً وإذابة كميات صغيرة من السكر في الشاي أو الماء، كما ينبغي التخلي عن منتجات الألبان أو الأطعمة المحتوية على دهون.

التهاب وأشياء أخرى

احذري العدوى

وفق ما جاء في الدارسة، فإن التهاب المعدة والأمعاء مُعدٍ للغاية؛ لذا ينبغي أن يعاود الطفل المصاب الذهاب للمدرسة أو رياض الأطفال بعد اختفاء أعراض المرض بـ 24 ساعة. كما عليك أن تجنبيه الاختلاط مع إخوانه حتى لا تنتقل العدوى إليهم.

احذري العدوى