احمي طفلك من فايروسات الانترنت
تربية الطفل

احمي طفلك من فايروسات الانترنت

فوشيا - إيمان الشعلة

وجود آيباد لطفلك أصبح أمراً عادياً، بل قد يكون مهماً، لما يوفره من برامج تعليمية ويقوي من مهارات طفلك. ويُعرف أطفال اليوم بحدسهم التكنولوجي الجيّد، وميلهم إلى استخدام الانترنت باستمرار.

لكن الانترنت عالم مليء بالأمور السيئة كما الجيّدة، فقد يتعرض طفلك لمشاهدة مقاطع فيديو بطريقة خاطئة قد تسبب له عقداً نفسية عميقة، أو توجهاً سلوكياً لا ترغبين في حدوثه، لذا من الممكن أي يكون الانترنت مكاناً خطراً لأطفالك.

نقدم لك نصائح وتوجيهات قد تساعدك في منع طفلك من فايروسات الانترنت المنتشرة بطرق ذكية.

قيود صارمة

كما يقال ” كل ممنوع مرغوب”، فكلما كنتِ أكثر صرامة في وضع قيود حول وجود طفلك على صفحات الانترنت، كلما زاد فضوله لاكتشاف ما يخفى عنه. فلا تجعليه يبحث عن غير المرغوب من طرفك بطرق وحيل سرية لن تستطيعي اكتشافها.

احمي طفلك من فايروسات الانترنت

عدم التدخل

أشارت دراسات إلى أن عدم تدخل الآباء بشكل مطلق في كيفية استخدام أطفالهم للانترنت، يجعلهم يدخلون إلى متاهاته بدون خوف أو تردد، ويبحرون في اكتشاف ما قد يؤثر على سلوكاتهم مع عائلاتهم وأصدقائهم.

احمي طفلك من فايروسات الانترنت

التفتيش السرّي

ربما تحبّين منح طفلك حرية استخدام الانترنت بدعوى عدم التقييد والتدخل، لكن قلقك النفسي الذي قد يجعلك تفتشين من ورائه يفقدك ثقة طفلك فيك. محاولة اكتشاف ما يفعله طفلك بدون علمه ليس حلاً أبداً.

احمي طفلك من فايروسات الانترنت

الحل هو الوسط

على الآباء أن يتحدثوا مع أطفالهم دوماً حول كيفية استخدام الانترنت بشكل صحيح وتوجيههم، وإفهامهم أنهم مسؤولون أخلاقياً عن قرارهم حول ما يمكن لهم تصفحه. وفي الوقت نفسه على الآباء رصد تصرفات وسلوكيات أطفالهم ومشاركتهم في بعض الأحيان التصفح، مع الحفاظ دائماً على مساحة حرية لهم.

احمي طفلك من فايروسات الانترنت