امنحي طفلك نوماً عميقاً
تربية الطفل

امنحي طفلك نوماً عميقاً

فوشيا - خاص

لا يقل النوم أهمية عن الطعام والشراب والسلامة بالنسبة لطفلك. وعلى الرغم من أن هذا يبدو واضحاً لكل الأمهات، إلا أن ثمة أخطاء قد تعتبرها بعضهن بسيطة تؤثر في اكتفاء الطفل بنومه، وبالتالي تنعكس سلباً على صحته بشكل عام.

ضغوط الآباء

مما لا شك فيه أن الحياة العصرية المليئة بالضغوط والأعباء تجعل بعض الناس يغفلون عن أمور كثيرة تعدّ مهمة بالنسبة لصحة أطفالهم؛ فالعمل لساعات طويلة يجعل الآباء يشتاقون لأطفالهم، مما قد يدفعهم إلى إيقاظهم من نومهم معتقدين أن ذلك أمر عادي أو طبيعي. كما قد تستغني بعض الأمهات عن غفوة طفلها لأن موعد الخروج قد حان، ولا بأس في إيقاظه من نومه قليلاً.

امنحي طفلك نوماً عميقاً

النوم والدماغ

لكن الأبحاث تثبت أن لهذا تأثيرات مستقبلية في صحة الطفل ومزاجه وسلوكه الاجتماعي، وحتّى تعلمه. فالطفل الذي ينام بشكل طبيعي ويستيقظ بشكل طبيعي حسب حاجة جسمه، يمتلك فرصاً أكبر في اكتساب صحة جيدة وتطوير قدرات أسرع في التعلم، كما ينتهج سلوكاً أفضل.

إن النوم بالنسبة للطفل كرفع الأثقال بالنسبة للبالغين، فكما تعمل الأثقال على تقوية عضلات الجسم، فإن النوم للصغار يعمل على تعزيز قدرات الدماغ.

امنحي طفلك نوماً عميقاً

قواعد النوم الصحي

وينطوي النوم الصحي للطفل على قواعد عدة تتمثل أهمها في:

  • الحصول على قسط كافٍ من النوم دون انقطاع.
  • الالتزام بجدول النوم الخاص بالطفل بما يتناسب وساعته البيولوجية، وتجنب القيام بأي نشاطات في موعد نومه.
  • الحصول على نوم عميق ومريح.
  • الاستيقاظ بشكل طبيعي وهادئ.