طفل يخضع لعملية تجميل للتخلص من سخرية ومضايقات زملائه
تربية الطفل

طفل يخضع لعملية تجميل للتخلص من سخرية ومضايقات زملائه

فوشيا – لاما عزت

قام الأطباء في ولاية يوتا الأمريكية بوضع حد للمضايقات والسخرية التي يتعرّض لها طالب الصف الأول “غيج بيرغر” البالغ من العمر 6 أعوام بسبب شكل أذنيه، وذلك من خلال إجراء عملية تجميل لأذني الطفل التي تشبه أذني القزم.

وفي لقاء مع إحدى البرامج الأمريكية، قال غيج بيرغر، إنّ “زملائه في المدرسة يسخرون منه، ويقولون إنه يشبه الأقزام، وأن آذانه غريبة ومضحكة”، وأضاف بشكل محزن “أنا فقط لا أريد أن يسخر مني أحد”.

وقال والدا الطفل، إنهم يخشيان من أن تؤدي هذه المضايقات والسخرية إلى صدمة نفسية دائمة لابنهما، وإنه غالباً ما يطوي أذنيه أمام المرآة ليرى كيف سيكون شكله، مشيران إلى أنهما قررا إجراء عملية تجميل له لإنهاء معاناته.

وقبل العملية استخدم جراح التجميل ستيفن موبلي نموذجاً خشبياً للأذن ليشرح للصغير الإجراءات الجراحية التي سوف يخضع لها وذلك للتقليل من خوفه، وبعد العملية ظهر بيرغر في البرنامج وقد بدت عليه ابتسامة السعادة لتخلصه من سبب السخرية والمضايقات التي كان يتعرض لها بشكل دائم.

الطفل قبل وبعد العملية
الطفل قبل وبعد العملية