هكذا تفسدين تربية طفلك
تربية الطفل

هكذا تفسدين تربية طفلك

فوشيا- من مها سعيد

إن تدليل الأطفال قد يكون دليلاً على حب الأمهات لأبنائهم، دون إدراك أن التدليل الزائد عن الحد هو أحد أهم أسباب التربية الفاسدة للطفل.

والأمهات ترغبن دائمًا في فعل الأفضل لأطفالهن، ولكن من المهم أيضًا أن نعلمهم حدود المعاملة والرغبات، وأنه لا يمكن أن يكون كل ما يريدونه متاحًا لهم، وإلا فستزداد طلباتهم عند سن البلوغ.

إفساد أطفالك يمكن القيام به مع أفضل النوايا، فرغبتك في أن يكون أطفالك سعداء ومنحهم الأشياء التي يحلمون بها قد تسيء تربيتهم، لهذا احذري من بعض العلامات التي ستكون سببًا في إفساد أطفالك.

1. لا توافقي على رغباتهم دائمًا

إن موافقة الأم على جميع مطالب أبنائها ستدفعهم إلى عدم الانصياع لأوامر أبائهم فيما بعد.

2. التورط في الديون

بالطبع تسعين لتنفيذ كل أحلام أبنائك، لكن لا تجعلي هذه الأحلام تكون سببًا للدخول في دائرة من الديون، وابحثي عن طرق أفضل للقيام بذلك بخطة مالية واضحة.

3. الاستسلام

لا تستسلمي لمطالب أطفالك لمجرد الحصول على حياة هادئة، وقد يكون من الصعب تنفيذ ذلك في البداية، ولكنها سوف تؤتي ثمارها على المدى الطويل.

4. امتلاك كل شيء

كم من اللعب والألعاب والأدوات التي يمتلكها أطفالك ؟

إن امتلاك الأطفال للألعاب الكثيرة أمر سيء في طرق التربية السليمة، وتستطيعين التبرع بجزء منها للجمعيات الخيرية، ووضع قيود على شراء أي شيء جديد.

5. تكرار الكلام

ترديد كلمات بطريقة معينة للحصول على ما يرغبون هي وسيلة الأطفال المحببة لتنفيذ رغباتهم، لكن يجب على الأمهات عدم الالتفات لهذا الأنين والتكرار.

6. أكثر مما تستطيعين تنفيذه

يقول المثل “إذا أردت أن تُطاع فأؤمر بما هو مستطاع”، لذا وفري لهم ما تستطيعين توفيره، ولا تحملي نفسك فوق طاقتك لتنفيذ جميع رغباتهم.

7. شعورهم بالسعادة دائمًا

وأخيرًا، إذا كان أطفالك سعداء مع الأشياء التي لديهم، سواء كان ذلك في لعب الأطفال أو الأدوات أو الرحلات الخارجية، فهم يحتاجون لاهتمامك بالفعل، ليكونوا أكثر سعادة وراحة نفسية.