تربية الطفل

أسوأ ألعاب أطفال في العالم

فوشيا- من محمود صبري

لا شك أن ثمة بيتًا لا يخلو من ألعاب الأطفال، والتي تعد بداية لتعارف الطفل على الواقع والأشكال والشخصيات المحببة، إلا أن بعض تلك اللعب لا تتناسب إطلاقاً مع براءة الطفولة.

الألعاب السيئة المذكورة تتسم بالتحريض على العنف، مع حمل دلالات عكسية تنتهك براءة الطفولة، بما في ذلك لعبة الأطفال شاكي، والمسدسات، والحصان المكون ذيله من رأس طفلة صغيرة، وصور الأطفال المشوهة، وصور الشخصيات الشريرة بأفلام الكارتون، والأطفال المتحولين، وكذلك دمية هتلر.

مصممو تلك الألعاب نسوا أن تلك الصور يختزنها الأطفال في عقولهم، وتؤثر بالسلب على سلوكياتهم، ولذلك يتعين على الآباء الحرص عند انتقاء تلك الألعاب وإخبار الأطفال بأن تلك الشخصيات شريرة، ولا أحد يحب الأشرار، مع تشجيعهم على شراء الألعاب ذات الصفات الخيرة، حيث إن ذلك يعزز لديهم الشعور بأن الخير أفضل، حتى إن كان مجرد لعبة.