البؤس يسيطر على 18% من المتزوجين، و 9% يرغبون في الطلاق

البؤس يسيطر على 18% من المتزوجين، و 9% يرغبون في الطلاق

فوشيا - أحمد صميدة

حذرت دراسة بريطانية حديثة من تنامي معدلات الطلاق في المجتمع الإنجليزي، وذكرت أن هناك مايقرب من 3 ملايين شخص متزوج يفكرون بشكل عملي في الطلاق، وهناك أيضاً مليون ونصف أسرة وصلت إلى “نقطة الانهيار” على مستوى العلاقة الزوجية.

وأكد القائمون على الدراسة من “مرصد العلاقات الزوجية” على أن الشجار المستمر بين الأب والأم قد يكون له العديد من الآثار السلبية المستقبلية على الأبناء، الأمر الذي يجعلهم أكثر عرضة للسقوط في فخ الجريمة وتبنيهم لسلوكيات معادية للمجتمع بالإضافة إلى الفشل الدراسي، وهذا لا يعني أنه عندما تنتهي العلاقة بين الأب والأم أن يتبع ذلك ضرر على الأبناء، الضرر الحقيقي يحدث عندما ينمو ويترعرع الأبناء في جو أسري مليئ بالمشاحنات والمشاكل بين الأب والأم.

كما وجد الباحثون أيضاً أن 18% من المتزوجين يعيشون في علاقات متعثرة بائسة، وأرجعوا ذلك للعديد من الأسباب منها الظروف الاقتصادية السيئة وحالة الركود المالي والبطالة وتراكم الديون، وأضافوا أن واحداً من كل عشرة أشخاص يأسف على الدخول في تجربة الزواج و 9% يرغبون في الانفصال أو الطلاق، كما أن العديد من الأزواج يعانون في صمت من مشاكلهم ومعاناتهم الزوجية وأنهم يفكرون في حل تلك المشاكل وطلب المساعدة لكن بعد فوات الأوان.

وحثت الدراسة الحكومة على الاهتمام بهذه النتائج وعمل برامج تعليمية تثقيفية لمساعدة المتزوجين على التغلب على مشاكلهم ومقاومة أسباب تعثرها.