كيف تكون زوجاً رائعاً؟

كيف تكون زوجاً رائعاً؟

فوشيا – رشا مصطفى

ما هي الطريقة المثلى التي تظهر بها لزوجتكِ كم تحبها؟

قد تتفاجأ عزيزي الزوج أن الأمر لا يحتاج إلى القيام بأعمال خارقة أو فذة كي تنال رضا زوجتك وتقديرها، أو لتبرهن لها مشاعرك. إنها الأشياء الصغيرة، التي تبدو غير ذات قيمة هي التي تنطوي على قيمة كبرى أحياناً.

تعالوا معنا لتتعرفوا على تلك الأشياء الصغيرة جداً في ظاهرها لكنها عميقة في تأثيرها، والتي تجعل الرجل زوجاً رائعاً.

ساعد زوجتك!

أثبتت العديد من الدراسات أن حرص الزوج على التدخل من وقت لآخر لمساعدة زوجته في الأعباء المنزلية، من ترتيب وتنظيف، له مفعول السحر على الزوجة. فأن يتبرع الزوج لمساعدة زوجته دون أن تطلب منه ذلك يظهر للمرأة كم أن الرجل عطوف ومحب ومتفهم. وهذا من شأنه أن يعزز مكانته لدى الزوجة ويرفع من مكانته في قلبها.

على الرجل أن يقوم بذلك من تلقاء نفسه، ودون أن ينتظر أن تطلب من زوجته ذلك؛ فمعظم النساء لا يعبِّرن صراحةً عمّا يردنه. يتعين عليك عزيزي الزوج أن تلتقط الإشارة وترصد اللحظة التي يجب فيها أن يهبّ لنجدة زوجتك. من هذه المؤشرات: تغير مزاج الزوجة بحيث تصبح نكدة وفظة بعض الشيء حين تتحدث معك؟ أو قد تتنهّد فيما هي تغسل الأطباق حيث تبدو صامتة ولا تلتفت؟ أو قد تصرخ على الأولاد فجأة دون سبب، أو قد يقع صحن من يدها ويتحطم. هذه المؤشرات تعني ببساطة أنه حان وقت المساعدة، فقم من مكانك وتدخل!

كيف تكون زوجاً رائعاً؟

اصنع روتيناً جميلاً

تشاركنا زوجة تجربة خاصة بالقول: في كل مرة أستحم فيها، يقوم زوجي بفرك ظهري. على الرغم من أنه يفعل هذا منذ تزوجنا، وذلك منذ ما يقارب ثمانية أعوام، فإنني أشعر بالسعادة في كل مرة.

من شأن العادات أو الطقوس الثابتة، مهما كانت صغيرة، أن تصنع أساساً متيناً يساعد في استمرار العلاقة الزوجية. قد يختلف الزوجان أو يتشاجرا، لكن من شأن هذه الأشياء الروتينية الصغيرة أن تساعدهما على التواصل بحميمية.

قد لا تحتاج زوجتك أن تفكر لها ظهرها عند الاستحمام، لكنها قد تحتاج منك كوب قهوة الصباح. العناق الطويل مثلاً قبل التوجّه للعمل قد يكون روتيناً مفتقداً لإعادة الدفء إلى علاقتكما وتجديد الحب بينكما.

كيف تكون زوجاً رائعاً؟

اجعل حياتها أسهل

قد يكون حلّ المشكلات التي تواجها الزوجة، حتى وإن لم تتعلق بالزوج، فعلاً رومنسياً فوق ما يتخيّل الرجل.

قد تجد زوجتك صعوبة في التعامل مع مشكلة ما، فلا تتعامل مع الأم بنزق أو عصبية، ولا تظهر تبرماً. حاول أن تسهِّل عليها الأمر؛ قد تجد الزوجة مثلاً صعوبة في التعامل مع جهاز الكمبيوتر، أو قد تكون بطارية هاتفها الخلوي على وشك النفاد أو أن سيارتها تعطلت في الطريق ولا تعرف كيف تتصرف. حاول أن توجد حلاً، وبين لها أنك تحرص على أن تجعل حياتها أسهل وبعيدة عن التعقيد قدر الإمكان. فهذا بحد ذاته أكبر دليل على حبك لها، كما يجعلك أروع زوج في نظرها!

كيف تكون زوجاً رائعاً؟

اصنع لها مفاجآت

من شأن المفاجآت أن تزرع الفرحة في قلبها وتذكّرها بحجم حبك لها واهتمامك بها. ثمة أشياء أخرى غير الزهور.

يمكنك مثلاً أن تشتري لها باقة ورد دون مناسبة، أو تحجز في مطعم لتناول عشاء رومانسي، بحيث تحولان تلك الأمسية إلى ذكرى خاصة لكما دون أن ترتبط بمناسبات مألوفة كذكرى زواج أو عيد ميلاد.

تذكر عزيز الزوج أن أي مفاجئة مهما كانت عادية أو بسيطة سوف تجعل قلب زوجتك يخفق بالسعادة والحب.

كيف تكون زوجاً رائعاً؟

التعليقات

  • ahmed

    المفاجئات ???