تعارف “حلال” من أجل الزواج
الحياة الزوجية

تعارف “حلال” من أجل الزواج

كوالالمبور

تسجل نورناديل إيدلينا الشابة المحجبة التي تبلغ من العمر 24 عاما باهتمام ملاحظات بينما تستمع إلى رجل يجلس أمامها ويتحدث عن نفسه.

كان الاثنان يشاركان في مناسبة نظمتها خدمة حلال للتعارف في كوالالمبور التي تساعد الشبان الساعين للزواج في العثور على شريك مناسب في مجتمع محافظ إلى حد كبير يتم فيه عادة ترتيب الزيجات عن طريق الأهل أو الأصدقاء.

ويتم التعارف وفقا للشريعة الإسلامية إذا عادة ما يرافق الفتاة خلال اللقاء وليها الشرعي.

وذكرت نورناديل “أحضرت والدي معي فهما أفضل من يمكنه مساعدتي في اختيار الشخص المناسب”.

وأضافت: “أسعى للعثور على شخص يقبلني كما أنا.”

والإسلام هو الدين الرسمي لماليزيا ويمثل المسلمون من عرقية الملايو نحو ثلثي السكان البالغ عددهم 30 مليون نسمة.

ويتعرف الكثير من الشبان الماليزيين بنفس الطرق التي يتعارف بها الشباب في الكثير من دول العالم ومن بينها تطبيق تيندر للمواعدة ومن خلال الفيسبوك لكن المواعدة مسألة صعبة بالنسبة للشبان الملسمين في المجتمع الماليزي الذي لا يقبل التعبير عن المشاعر والحميمية علانية.

ويقول مؤسسا خدمة حلال للتعارف إن معظم عملائهم يأملون في العثور على زوج.

وقال زهري يحي (34 عاما) ونور حياتي اسماعيل (41 عاما) في إصدار عن الخدمة “بدلا من المواعدات العابرة تسعى خدمة حلال لتحقيق التعارف بهدف الزواج بطريقة محترمة وفي وجود ولي. في الحقيقة نحن لا نقبل الطريقة الحديثة للمواعدة التي تنتشر حاليا.”

وتقول نور حياتي إن الاقبال على الخدمة وتقديم الطلبات لا يقتصر على المسلمين “يمكنني القول إن الناس تبحث عن شيء جديد.”

ورتب المنظمون الحدث مرتين في كوالالمبور وكانت المرة الأولى في مايو أيار وشارك فيه نحو 80 شخصا والثانية الأسبوع الماضي بمشاركة 60 شخصا.