لن تصدقي.. العلم يتنبأ بموعد طلاقك!
الحياة الزوجية

لن تصدقي.. العلم يتنبأ بموعد طلاقك!

فاطمة يحيى

أظهرت دراسة جديدة، أجريت بجامعة واشنطن، أن الطلاق له نمط معين، وأنه قد يحدث بشكل موسمي.

واستندت الدراسة إلى 29 تقريراً، وإلى البيانات في ولاية واشنطن بين عامي 2001 و2015، حيث وجد الباحثون، أنه بعد عطلات الشتاء والصيف –أي في مارس وأغسطس على التوالي- تعتبر الأوقات التي يكثر فيها الطلاق خلال العام.

وظهر هذا النمط أيضاً في ولايات أخرى مثل ولاية أوهايو، ومينيسوتا، وفلوريدا وأريزونا، التي لديها قوانين للطلاق مماثلة لواشنطن، ولكنها تختلف في التركيبة السكانية والظروف الاقتصادية.

وليس من الصعب تخمين لماذا يختار معظم الأزواج الطلاق في مارس وأغسطس، حيث إن أول أوقات الذروة يأتي بعد أن تحصل الأسر على فرصة للتعافي من الأعباء المالية والالتزامات العائلية للعطلات، بالإضافة إلى ذلك، فإن كثيراً من الأزواج يعتبرون العطلات بمثابة فرصة لإعادة ضبط النفس، فالأزواج الذين يعانون من مشاكل في العلاقات يعتبرون العطلات بمثابة فرصة لإصلاح العلاقة والبدء من جديد.

من ناحية أخرى، كثير من الأزواج يمكن أن يحصلوا على الطلاق في مارس، ليس لأنهم انتظروا مرور العطلة، ولكن بسبب العطلات نفسها، فأعياد ديسمبر يمكن أن تكون مرهقة خصوصاً للأزواج، لأنهم يكونون مجبرين على الذوبان في أُسَر بعضهم البعض.

وبالنسبة لكون أغسطس شهراً شعبياً آخر للطلاق، يرى أحد الأساتذة أن بداية العام الدراسي يعد حافزاً إضافيا للأزواج الذين لديهم أطفال ويريدون ترتيب حضانتهم لأولادهم، وجدول الرعاية الأبوية الزمني لكل منهما.