الهواتف الذكية تقتل الحب وتؤثر على العلاقة الحميمية

الهواتف الذكية تقتل الحب وتؤثر على العلاقة الحميمية

لاما عزت

استطاعت تكنولوجيا الهواتف الذكية أن تترك بصمة واضحة في حياتنا خلال السنوات الأخيرة، حيث تمكننا من طواف العالم، وتنقل إلينا أخبار شتى بقاع الأرض وتجعلنا دائماً على تواصل مع الأصدقاء والأقارب.

لكن الهواتف الذكية ومواقع التواصل الاجتماعي باتت تشكل خطراً على العلاقات الزوجية، بسبب ما تفرضه من أنماط تواصل افتراضي ساهمت في خلق فجوة وحلت محل الحوار والتواصل بين الزوجين.

وتوصلت دراسة أمريكية حديثة، إلى أن العلاقات الزوجية ستفقد مكانتها العاطفية والإنسانية بحلول العام 2030، بسبب الإفراط في استخدام الهواتف الذكية، حيث أن الوقت الذي يقضيه الزوجان مع الهاتف المحمول، سيجعلهما مع مرور الوقت يفقدان الحاجة إلى التواصل مع بعضهما.

وأشارت الدراسة إلى أن الزوج سيصبح مشغولاً بإرسال البريد الالكتروني أو “الواتس أب”، وتصفح الفيسبوك، أو حتى مشاركة أصدقائه المنافسة في لعبة “بوكيمون” الشهيرة، بدلاً من مداعبة زوجته أو التحدث معها في أمور ومشاكلات تهم الحياة الأسرية الأمر الذي سينعكس سلباً على العلاقة الحميمية.

وأكد العلماء على ضرورة عدم استعمال الهاتف والحرص على وضعه جانباً  في حال التواجد في المنزل، وذلك لما له من تأثير سلبي على العلاقة الحميمية بين الزوجين.