حيل مثيرة تضمن لكما الوصول إلى أعلى درجات الرومانسية!
حب ورومانسية

حيل مثيرة تضمن لكما الوصول إلى أعلى درجات الرومانسية!

فوشيا – أشرف محمد

مع أن البعض قد يستخف بمسألة الرومانسية بين الأزواج، لكنها تحظى بأهمية كبرى لمن يدرك قيمتها في سبيل إنجاح أي زواج.

هنا نقدم لك 12 حيلة مثيرة يمكنها أن تساعد على تعزيز مشاعر الرومانسية ومن ثم زيادة الحب والتفاهم…

الاهتمام بالتفاصيل والأشياء البسيطة

مثل هذه الأشياء هي التي تقف وراء المتعة والبهجة في الحياة، ولا يشترط أن تقترن بالمال، كمنح حضن غير متوقع أو قبلة سريعة على الخد، ومثل هذه الأمور البسيطة هي التي تصنع الفارق في نهاية الأمر.

تقديم الهدايا المفيدة

فإذا كان الشريك من النوع الذي يحب الاستماع لمطرب بعينه، فما المانع إهدائه باسطوانة لأحدث ألبوماته. وإن كان من النوع المحب للرياضة، يمكن دعوته لمشاهدة مباراة للفريق الذي يشجعه في الستاد. كما يمكن مفاجئته بقضاء يوم خارج المنزل وممارسة بعض الألعاب في الهواء الطلق.

المجاهرة بالمشاعر

فربما كل ما تكون بحاجة إليه أحياناً هو سماع كلمات يُعبِّر بها الطرف الآخر عن مشاعره تجاهك. لذا تساعد المجاهرة بالمشاعر على تحسين درجة التفاهم.

الاهتمام بالإيماءات والإشارات

كإمساك اليدين، المعانقة ولمس كلاكما الآخر، وكلها إيماءات غاية في الرومانسية، وينصح باستغلالها أفضل استغلال لمزيد من الحب والود.

الحصول على أجازة

من أجل كسر الرتابة وإتاحة الفرصة لتجديد المشاعر بشكل أو بآخر، لاسيما وأن فترات الأجازات هذه تعزز الرومانسية وتضفي بهجة للحياة عموماً.

خلق وتوثيق الذكريات

كالتقاط صور أو فيديوهات مرحة لكليكما الآخر بغية توثيق أجمل اللحظات بينكما ومن ثم استرجاع ذكرياتها وتفاصيلها في مراحل لاحقة من العمر.

التزام الصبر والتعامل بشكل ودود مع كليكما الآخر

يتعين على الطرفين أن يعلما أنه لا توجد علاقة كاملة، وأنه لا يوجد شخص بلا عيوب، ومن ثم ينصح بالتركيز على الجوانب الايجابية لدى كلا الطرفين وتجاهل الأشياء أو السمات السلبية. كما يجب أن يسود التسامح وتفادي الصدامات أو الشجارات التي لن يكون لها جدوى.

عدم التوقف عن التودد أو المغازلة

يجب المواظبة على كل الأشياء التي جمعتكما في بداية تكون العلاقة كالغزل والمديح والخروجات وما شابه ذلك من أمور رومانسية.

الإبداع في التواصل بطرق رومانسية مميزة

ككتابة رسالة حب من القلب إلى الشريك، ولك أن تعلم أن مثل هذه الرسائل التي تكتب على الورق بخط اليد تحظى بقيمة كبيرة.

تقديم مجاملات حقيقية وجادة

تعمل هكذا مجاملات على زيادة درجة الحب والرومانسية، خاصة إن كانت صادقة وهدفها تعزيز مشاعر الود بين الطرفين.

القيام بالأشياء التي يحبها الطرف الآخر

لأن ذلك يمنحه الشعور بمدى الحب والاهتمام.

المجاهرة بقول كلمة “أحبك”

هي الكلمة التي لا تفقد بريقها على الإطلاق، ولا مانع من المجاهرة بها للطرف الآخر في كثير من الأوقات لتعزيز أواصر الحب أكثر وأكثر.