المستحيل ليس في قاموس الطالبة الإماراتية فاطمة الجاسم
اهتماماتك

المستحيل ليس في قاموس الطالبة الإماراتية فاطمة الجاسم

فوشيا - لاما عزت

تشبثها بالحياة وروحها الإيجابية ومساعدة عائلتها لها، جعلها تكسر كل حواجز الخوف من أجل الانخراط في المجتمع والتعليم.

على الرغم من إعاقتها التي تتمثل بالشلل الدماغي، استطاعت الطالبة الإمارتية فاطمة الجاسم، بإرادتها وتفوقها أن تنجح في امتحانات الثانوية العامة وتحصل على معدل 97 في المئة.

فاطمة الجاسم هي الوحيدة من بين إخوتها التي تعاني من تلك الإعاقة لكنها لم تيأس أو تستسلم لها، ومارست حياتها بصورة طبيعية مثل أي شخص آخر.

فاطمة صرحت لإحدى الصحف بأنها ستدرس العلوم الإنسانية لتساعد ذوي الإعاقة في التخلص من الكثير من العقبات والعراقيل التي تعترض طريقهم وتجعلهم يقفون عند نقطة معينة.

فاطمة التي تعجز عن المشي وتعاني ضعفاً في حركة يديها اعتلت ظهر الخيل، ونفذت قفزاً حراً في الهواء الطلق، وتتطوع بشكل دوري في الفعاليات والمناسبات، وتشارك في الفعاليات الاجتماعية، كما تقدم محاضرات تعليمية تحفيزية، كما أنها تعمل كمنسقة إعلامية في أحد المراكز التي تقدم طرقاً علاجية عن طريق ركوب الخيل لذوي الإعاقة، ليس هذا فحسب بل تحلم بأن تكون ضمن المشاركين في إكسبو 2020.