اهتماماتك

“التاتو”.. معيار للجمال يمتد عبر آلاف السنين

فوشيا - حفصة علمي رحموني

في الماضي، كان الوشم أو الـ”تاتو” واحداً من المعايير المهمة للحكم على جمال المرأة. لم تتغير هذه الفكرة بشكل كبير في وقتنا الحالي، فقد أصبح يراه البعض كنوع من الاكسسوار الدائم، لهذا تأخذ المرأة وقتاً أطول لاختيار الرسمة التي تريدها.

غالبا ما تميل النساء إلى الأشكال والرسوم الرقيقة التي تعبر عن شخصيتها كأنثى. وتختار الكثير منهن منطقة المعصم لكي تتناسب مع أسورتها أو تخلق تأثير سوار بحد ذاته، ولكي يصبح ظاهراً أيضاً مع الأكمام القصيرة والطويلة. أما الوشوم التي تحمل أسماء الأشخاص، فغالبا ما تكون في منطقة من الجسم يمكن الكشف عنها أو إخفاؤها على حسب الرغبة والملابس.

تأخذ الرسومات الزهرية المستوحاة من المدرسة القديمة والواقعية حيزاً كبيراً، حيث يزين “التاتو” المعصم والساعد بشكل جميل وأنيق، وتعتبر الوشوم الزهرية الاختيار المثالي لعاشقات الألوان الربيعية والورود، بالإضافة إلى الوشوم التي تحمل كلمات معبرة ومتداولة بلغات مختلفة مثل: “حب” “Love” “Kiss” وغيرها لكي تضفي لمسة رومانسية لشكل المعصم.

كما أن رسم الحيوانات موضة دارجة جداً كأجنحة الطيور على المعصمين أو كرسم أسود سوداء. ولكي يكتمل المظهر، يمكن ارتداء بلوزة أو إكسسوار يحمل صورة قطة أو بومة لإضافة بعض المرح.