تواضع المرأة العاملة يجعلها تخسر
اهتماماتك

تواضع المرأة العاملة يجعلها تخسر

فوشيا - خاص

من الضروري المضي قدماً في عملك مهما كانت الظروف غير مريحة بالنسبة لك، فقد أثبتت الدراسات أن كثيراً من النساء العاملات لا يشعرن بالراحة في عمل ما، بسبب قلة تقديرهن الذاتي لأنفسهن.

وذكرت دراسة حديثة أن المرأة العاملة تعاني من عدم الترويج لذاتها ولعملها على عكس الرجل، فيمكن أن تعمل المرأة أكثر لكن دون أن تسوّق لنفسها، ما يوقعها في مشكلات عديدة في مكان عملها.

الرجال أكثر تفاخراً

ربما تعتبر بعض النساء التحدث عن عملها مجرد تفاخر لا يضيف للعمل شيئاً، لكن الواقع يثبت أن الرجال أكثر تفاخراً من النساء في العمل، وبالتالي فهم أكثر ترويجاً لأنفسهم وعملهم، وهذا ما يجعلهم يتقدمون أسرع من النساء العاملات، على الرغم من توازي مستويات العمل بينهما.

9 عادات يمارسها الأذكياء

الحفاظ على التواضع

يلاحظ أن المرأة العاملة تشعر بالتوتر عندما تقوم بالترويج لذاتها، فهي تعتبره خروجاً عن إطار التواضع الذي رسمته لنفسها، لذا فهي لا تستطيع مثلاً عند إعداد سيرة ذاتية أو مهنية لها أن تكتب الكثير من إنجازاتها الشخصية، كما تعتبر بعض الإنجازات بسيطة لا يجب كتابتها. التواضع صفة محببة، ولكنها في مجالات معينة قد لا تكون في صالحك، بل قد تظهر بمظهر الشخص الضعيف أو غير الكفؤ.

تواضع المرأة العاملة يجعلها تخسر

ضعف الثقة بالنفس

وكانت دراسات سابقة قد أظهرت أن النساء أقل عرضة للترويج لإنجازاتهم من الرجال، حتى في حالة أدائهم المتساوي مع نظرائهن من الرجال في الفصول الدراسية أو في مكان العمل. وبحسب الخبراء، فإن الأمر يتعلق بالثقة بالنفس غالباً، فالنساء أقل ثقة بأنفسهن من الرجال.

تواضع المرأة العاملة يجعلها تخسر