هل توافق وظيفتك أمومتك؟
اهتماماتك

هل توافق وظيفتك أمومتك؟

فوشيا - إيمان الشعلة

الوظيفة أمر مهم بالنسبة للمرأة المعاصرة، حيث تعتبرها جزءاً من استقلاليتها ووسيلة لتحقيق طموحاتها. ومع ذلك لا تتردد المرأة في البحث عن عمل يناسب ظروف أمومتها، ويمكنها من التوفيق بين طموحاتها المهنية وواجباتها الأسرية.

هناك وظائف قد تؤثر سلباً على الحياة الخاصة للمرأة، فلا تستطيع الحصول على وقت كافٍ تقضيه مع أطفالها، في حين أن هناك وظائف أخرى تتماشى متطلباتها مع متطلبات الأم وتساعدها على تحسين علاقتها مع أطفالها وتجنبها الإجهاد والتوتر، وذلك وفقاً لدراسة جديدة.

وظائف عدوانية

فقد وجد باحثون من جامعة أيوا في الولايات المتحدة، أن المجتمع يحدد نوعاً من الوظائف أنها مناسبة للآباء، كوظائف التعليم، والطب والتمريض، وبالمقابل فإن الوظائف التي تتسم بالعدوانية تعتبرغير مناسبة وتؤثر سلباً على مشاعر الآباء.

وذكر الباحثون أنه على أرباب العمل أن يحرصوا على توفير الأجواء النفسية المريحة إذا كانت مهن موضفيهم قاسية، كمهن الشرطة والمحاماة والسياسة، وتوفير مزيد من موارد الصحة النفسية في العمل.

هل توافق وظيفتك أمومتك؟

الأنسب للأم

وفي هذا الخصوص، يوصي الباحثون المرأة بالحرص على اختيار الوظيفة الأنسب للأم، حتى لا تستهلك مشاعر الأمومة لديها في الغضب، ولتستطيع الإبداع وإعطاء كل ما من شأنه تحفيز طفلها على ذلك.

هل توافق وظيفتك أمومتك؟