كيف تتعاملين مع مديرك “الحِشري”؟
اهتماماتك

كيف تتعاملين مع مديرك “الحِشري”؟

فوشيا - خاص

أحياناً تجد المرأة العاملة نفسها في موقف محرج أمام مديرها، عندما يسألها أسئلة شخصية تتعلق بزوجها وأولادها، أو حتى حياتها الخاصة وظروفها الشخصية التي لا ترغب بالتحدث عنها.

إذا تعرضتِ لمواقف كهذه مع مدير فضولي أو حشريّ لا يتحرج من طرح أسئلة خاصة جداً أو شخصية، في حين تفضلين التكتم على مثل هذه الأمور، تقدم لك فوشيا نصائح قد تساعدك في تجنب هذه المواقف.

المرة الأولى

عندما يسألك مديرك عن حياتك الشخصية أول مرة، أوضحي له بكل الطرق غير المباشرة أنك لا ترغبين في التكلم عن هذه المسائل، وأنك تفضلين الاحتفاظ بها لنفسك.و إذا أصر على طرح السؤال ذاته، عندها بيني له بوضوح أنك لا تسمحين لأي شخص بأن يطرح عليك أسئلة تعتبرينها شخصية. وتذكري دوماً أن كونه مديريك لا يعطيه الحق في التلصص على حياتك الشخصية.

كيف تتعاملين مع مديرك "الحِشري"؟

سؤال بسؤال

إذا كان مديرك مصمماً على التدخل في حياتك الشخصية، وتخجلين من مواجته، ردّي على سؤاله بسؤال آخر، مثلا؛ إذا سألك هل أنتِ متوترة كونك تعملين ولديك أطفال؟ ابتسمي واسأليه بطريقة ودودة: هل لديك أطفال؟ بتلك الطريقة تتهربين من سؤاله لتضعيه في الموقف نفسه. فإذا لم يجب عن شيء يعتبره شخصياً له، حينها لن يسألك عن أمر يخصك.

كيف تتعاملين مع مديرك "الحِشري"؟

كل شيء جيّد

بإمكانك الإجابة عن أسئلة مديرك بأن أمورك على مايرام، والاكتفاء بقول إن الوضع جيّد. عادة ما تكفي كلمة واحدة للتعبير عن أن الأمور تسير بطريقة عادية؛ مثل: “بخير”، “كويس”، “تمام”.

كيف تتعاملين مع مديرك "الحِشري"؟

تغيير الموضوع

إذا كنتِ لا ترغبين إطلاقاً بالإجابة عن أسئلته وعدم الخوض في الأمر، غيّري الموضوع باتجاه آخر وكأنك لم تسمعي سؤاله، واسأليه: هل قرأت الإيميل الذي أرسلته لك؟ وافتحي نقاشاً جديداً حوله. أو اسأليه رأيه بشأن المقترحات التي قدمتها لتطوير قسمك مثلاً.

كيف تتعاملين مع مديرك "الحِشري"؟

قنبلة الزيادة

لا شيء يزعج المدير سوى مطالبتك له بتحسين وضعك، معنويا ومادياً. إذا حاصرك المدير بسؤال شخصي جداً، كأن يسألك عن زوجك أو علاقتك بخطيبك، هناك سؤال يكفي دوماً لإسكات المدير وإنهاء الموضوع، وهو أن تذكريه بأنك ما زلت تنتظرين تحسين وضعك في العمل أو ترقيتك وتغيير مسماك الوظيفي، أو الأكثر إيلاماً له، طلب زيادة. هنا، سوف ينسحب من أي نقاش شخصي على الفور. فطلب الزيادة، بمثابة القنبلة التي تنهي كل شيء.

كيف تتعاملين مع مديرك "الحِشري"؟