هنيئاً لمن رأت الفستان المخطط ذهبياً
اهتماماتك

هنيئاً لمن رأت الفستان المخطط ذهبياً

فوشيا - خاص

لم تُنسَ بعد قصة الفستان الذي حيّر العالم، واجتاح مواقع التواصل الاجتماعي بقوة السنة الماضية. حيث قام باحثون ألمان بإجراء دراسة جديدة من نوعها تفسر سبب الاختلاف في رؤية لون الفستان بين الأشخاص.

الدراسة شملت 28 شخصاً، تم إجراء مسح لأدمغتهم أثناء رؤية الفستان. وتبين أن 14 شخصاً رأوه أبيض وذهبياً، في حين رآه النصف الآخر أزرق وأسود.

وتوصلت الدراسة التي نشرت نتائجها في صحيفة “كورتكس” التي تعنى بالأبحاث حول الدماغ والجهاز العصبي، إلى أن أدمغة الفريق الأول شهدت نشاطاً عصبياً في أماكن متفرقة من المخ أثناء النظر إلى الفستان.

الفستان المخطط ذهبياً

وجاء التفسير العلمي للباحثين بأن الأشخاص الذين رأو الفستان باللونين الأبيض والذهبي يستخدمون قدراتهم العقلية بصورة أكبر من الآخرين في محاولة للوصول إلى اللون الحقيقي للفستان، الأمر الذي يعّد ميزة حقيقية لدى قدرات هؤلاء الأشخاص.

يذكر أن “حزورة الفستان” كانت قد شغلت العديد من روَاد مواقع التواصل الاجتماعي والنجوم، ومن بينهم نجمة تلفزيون الواقع كيم كاردشيان، وقام علماء النفس بتفسير الأمر على أن التفاوت في رؤية الألوان وتمييزها إنما نتيجة الوهم البصري، حيث يتأثر بصر الإنسان والشبكة التي تمر عبرها عملية نقل الصورة إلى الدماغ بالعمر.