هذه الطرق تجنبك سرطان الثدي
اهتماماتك

هذه الطرق تجنبك سرطان الثدي

فوشيا – سماح المغوش

أصل علاج الشيء معرفته، ولكي تنجحي سيدتي في الحد من خطر إصابتك بسرطان الثدي، عليك بداية أن تعرفي ما هو هذا المرض والطرق المثلى لحياة صحية بعيدة عن شبحه.

ما هو سرطان الثدي؟

تنقسم خلايا أجسامنا بصورة طبيعية لإنتاج خلايا جديدة عند حاجة الجسم لذلك فقط. لكن عند الإصابة بالسرطان تستمر الخلايا في الانقسام دون توقف ودون حاجة الجسم لذلك.

ويتطلب تحول الخلايا الطبيعية إلى سرطانية للعديد من التغيرات الجينية المختلفة التي تؤدي في النهاية إلى نمو غير طبيعي للخلايا وحدوث ورم.

ما الفرق بين الورم الحميد والخبيث؟

تستطيعين أن تطمئني سيدتي في أنّ 90% من أورام الثدي هي من النوع الحميد، ولا تعتبر جميع أنواع الأورام سرطانية. فالأورام الحميدة ليست سرطانية كما أنها نادراً ما تشكل خطورة على حياتك وبإمكانك استئصالها ونادراً ما تعاود الظهور.

أما الورم الخبيث فهو الذي يشكل تهديداً كبيراً على الحياة، لكن يمكن مع ذلك وفي معظم الحالات إزالة الورم الخبيث.

الخلايا السرطانية الخبيثة تستطيع أن تغزو الأنسجة والأعضاء المجاورة وتدمرها، كما أنه بإمكانها أن تنفصل عن الورم وتدخل إلى الجهاز الليمفاوي، كشفك المبكر دائماً للسرطان يساهم في القضاء على الخلايا الخبيثة بنسبة تصل إلى 90%.

ما هي أفضل الطرق لتجنب السرطان؟

وجبات غذائية متوازنة: تساهم مراقبتك للنظام الغذائي بتقليل فرصة إصابتك بالسرطان، لذا ننصح بتناول كمية كبيرة من الخضراوات والفواكه وألا يقل عددها في اليوم عن خمس وحدات.

الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالنشا كالخبز والأرز والبطاطس والمعكرونة وتناول الحبوب الكاملة كالسمك والبيض والبقوليات ومنتجات الألبان.

التقليل من تناول الدهون والسكريات والمقرمشات والتي ترفع احتمالية الإصابة بالسرطان، وعدم الإسراف مطلقاً في تناول اللحوم الحمراء التي تربط دراسات بينها وبين ارتفاع نسب احتمالية الإصابة بالسرطان.

التدخين: لا حاجة لكي تعرفي سيدتي مدى العلاقة القوية التي تربط عادة التدخين بالسرطان عموماً، توقفك عن التدخين حالاً سيخفض نسبة إصابتك بالسرطان 90%.

أشعة الشمس الضارة: من المعروف أنّ التعرض للشمس من الساعة 1 إلى 3 ظهراً، أي في وقت الذروة، يزيد احتمالية الإصابة بالسرطان، لذا حاولي أن تتجنبي الخروج في هذا الوقت، وإن كنت مضطرة فارتدي نظارة شمسية واستخدمي كريمات حاجبة للشمس تحوي مادة SPF بنسبة 15% على الأقل.

في حين أنّه من المفيد لتجنب السرطان التعرّض لأشعة الشمس في الأوقات المثالية لتزويدك بفيتامين د الذي يساهم في خفض نسب الإصابة به.

راقبي جسدك: راقبي دائماً أي تغيرات طارئة على جسدك وتابعيها فإن لاحظت ظهور أي جسم غريب أو كتل لحمية مرتفعة عن مستوى الجلد أو حدوث نزف غير معلوم فاستشيري الطبيب فوراً.

المشروبات الكحولية: ترفع المشروبات الكحولية من نسب الإصابة بالسرطان خاصة سرطان الكبد، لذا تجنبي قدر الإمكان تناول الكحوليات.

وزن مثالي: احرصي دائماً على التمتع بوزن مثالي لأنّ السمنة ترفع من احتمالية إصابتك بالسرطان، عدا عن الأمراض الأخرى.

القيام بالأعمال المنزلية: توصلت دراسة إلى أنّ النشاط المنزلي، قد يخفض من احتمالية إصابة المرأة بسرطان الثدي، حيث يخفض من عدد الخلايا الدهنية المسؤولة عن إفراز الهرمونات مثل الاستروجين والتوستسترون، وهي الهرمونات التي تشجع نمو الأورام، لذا احرصي سيدتي دائماً على الحفاظ على نشاط رياضي لمدة 30 دقيقة.

الرضاعة الطبيعية: تساهم الرضاعة الطبيعية في انخفاض احتمالية الإصابة بسرطان الثدي على عكس النساء اللواتي يعتمدن على الإرضاع الصناعي.

المناوبات الليلية: الدراسات بيّنت أنّ النساء اللواتي يعملن ليلاً ثلاث مرات في الأسبوع على مدى 6 سنوات، عرضة أكثر للإصابة بالسرطان من النساء اللواتي يعملن نهاراً فقط.

المايكرويف: تجنبي سيدتي قدر الإمكان تسخين الطعام في المايكرويف لك ولعائلتك بالطبع، إذ أنّ هناك علاقة قوية بين أشعته وارتفاع نسب الإصابة بالسرطان.