كيف تكوّنين شخصية إيجابية …

كيف تكوّنين شخصية إيجابية …

فوشياـ من مها سعيد

كثير من الأوقات يصيبنا شعور بالإحباط واليأس، مما يؤثر سلبًا على العمل أو التفكير بطريقة صحيحة، كما أن ذلك ينعكس سلبًا على الصحة النفسية والجسدية.

يمكنك الخروج من هذه الحالة بالابتعاد عن انتقاد نفسك، والبحث بداخلها عن شيء يعجبك، والتركيز على إظهارها لتحقيق المزيد من النجاحات والإنجازات.

لذا حاولي البحث عن نقاط القوة في شخصيتك، لتكوني شخصية إيجابية، لنفسك وللآخرين، وهذه بعض الطرق التي ستجعلك تشعرين بالإيجابية:

أولاً: عدم الحديث عن الأفكار السلبية:

إذا كان من الصعب القضاء على أي فكرة سلبية، فحاولي قدر المستطاع أن لا تتعرضي لها عندما تأتي، فالشعور بالإحباط في بعض الأحيان طبيعي، ولكن دون أن نتركه يسيطر علينا.

ثانيًا: البقاء مع أشخاص إيجابيين:

الحصول على الدعم من أصدقائنا في الأوقات التي نشعر بها بالإحباط والسلبية أمر مهم جدًا.

ثالثاً: سماع الموسيقى:

الموسيقى لها تأثير قوي في تغيير حالتك المزاجية، وتساعد في رفع المزاج، والاستفادة بشكل أكبر من الحياة.

رابعًا: مواجهة المشاكل:

في بعض الأحيان تكون مواجهة المشاكل هي الحل المناسب للقضاء على السلبية.

خامسًا: التعبير دائمًا عن الشعور بالإيجابية:

هناك طرق عديدة للتعبير عن المشاعر غير الحديث، كالكتابة أو تأليف الموسيقى، أو الرسم، لذلك لا تمنعي نفسك من القيام بذلك.