لا تعتذري عن هذه التصرفات!
اهتماماتك

لا تعتذري عن هذه التصرفات!

ياسمين العساوي

أحياناً يُجبركِ محيطكِ على القيام بتصرفات بعيدة عن طبيعتكِ، فتنساقين وراء قيود المجتمع والضغوطات التي تفرضها عليكِ علاقتكِ بالأخرين، لدرجة أنّ ما هو طبيعي يصبح خطأَ في نظركِ، فالإنصات بشدة لما يقوله الأخرون خطأ ترتكبينه باستمرار، ولأن “لنفسك عليك حق” فيجب أن لا تظلمي نفسكِ بالخضوع لمزاج الاخرين مهما كان.

ويجب أن لا تعتذري عن أمور وتصرّفات لا تستحق الاعتذار، لأنها ضرورية لتستمر الحياة ولتمضي قدماً، والكل يحتاجها في وقتٍ ما وتحت ظروفٍ معيّنة، وإليكِ بعضها:

الوحدة

الوحدة

إذا كنتِ تحتاجين للبقاء بمفردك لبعض الوقت، فهذا من حقك، وهذه ضرورة في حياة كل إنسان، ويجب أن لا تترددي في ذلك، ف “الوحدة” ستمنحكِ الهدوء والراحة لإعادة ترتيب أفكارك، وإن لم يتفّهم الغير طلبك فهذه أنانيّة من طرفه.

الصراحة

الصراحة

كوني صريحة، فالكذب صفة الجبناء، ولا تكترثي لرد فعل الاخرين من كلامك الصريح، طالما أنتِ على صواب، ولكن احذري أن تكوني “وقحة”، اجعلي صراحتك من أجل الحق وليس من أجل التجريح.

طلب المساعدة

طلب المساعدة

إذا كنتِ تحتاجين المساعدة، حتى في أبسط الأمور، لا تترددي فهذا من حقك الطبيعي، وليس عيباً، ولكن الشيء إذا زاد عن حده ينقلب إلى ضده، فلا تصبحي شخصا اتكاليا، يعتمد على المساعدات بالدرجة الأولى.

الأخطاء القديمة

الأخطاء القديمة

لا تحاسبي نفسكِ باستمرار على ما مضى، ولا تحاولي أن تبرري لأحد ما فعلته يوماً ما، الأهم أن تكوني استفدتِ من التجربة، كيفما كانت ومهما كانت، وأصبحتِ اليوم أقوى وأنضج، ولا دخل للاخرين فيما مضى، ماضيكِ يعنيك وحدك ولا تعتذري عنه لأحد.

التعبير عن المشاعر

التعبير عن المشاعر

عبري عن مشاعرك بتلقائية، لا تُخفي فرحك ولا حزنك، ولا تجعلي المحيطين بك يقفون حاجزاً بينك وبين مشاعرك، ولست مجبرة أن تعتذري عن سعادتك أو غضبك أو حبك أو أي إحساس تشعرين به.

قولي “كلا”

قولي "كلا"

لا تترددي في رفض أو ردّ طلبٍ لا يناسبك أو يضرّ بمصلحتك، كلمة “لا” سلاح قوي لا يعرف الكثيرون إستخدامه، حاولي ان تستخدمية بالطريقة الصحيحة، ولا تقبلي ما يضرك من أجل الأخرين