ماذا يحدث عندما تبكين في العمل؟‎
اهتماماتك

ماذا يحدث عندما تبكين في العمل؟‎

ياسمين عماد

إذا كنت طفلة صغيرة وبكيت في مكان عام، ربما تحصلين على ما تريدين، لكن دراسة جديدة رأت أنه إذا كنت بالغة وبكيت في العمل، فلن تنالي سوى الإهمال.

ففي سلسة من عدة تجارب، سأل الباحثون نحو 1000 شخص عن انطباعهم نحو امرأة تبكي في صورة، وكانت المفاجأة أنهم جميعًا قد تعاطفوا معها واقترحوا تقديم المساعدة لها، على الرغم من عدم معرفتهم بسبب بكائها، إلا أنهم رفضوا العمل معها في مشروع كبير، لأنها شخص “غير كفء”.

وظل السبب وراء بكاء البالغين لغزًا يحير العلماء منذ قرون، فتقول إحدى النظريات إن البكاء يشير إلى عدم القدرة على التأقلم مع شيء ما يحدث في تلك اللحظة، وتحث الدموع الآخرين على تقديم المساعدة.

إلا أن الدراسة الجديدة، أظهرت أن الدموع ليست شيئًا إيجابيًا بالمرة، حيث إن العمل ليس المكان الأمثل للبكاء، وإنما هو مكان يجب تحلي الأشخاص فيه بالكفاءة والتنافسية.

ووفقًا لاستطلاع، قال 74% من الأشخاص إن المنزل هو المكان الأخير الذي بكوا فيه، في حين بكي 6% فقط من الأشخاص في العمل أو المدرسة.