طالبات الثانوية في جنوب أفريقيا يُطالبن بشعرهنّ الطبيعي
اهتماماتك

طالبات الثانوية في جنوب أفريقيا يُطالبن بشعرهنّ الطبيعي

لبنى عبد الكريم

وقعت أكثر من 16000 طالبة أفريقية ينتمين إلى مؤسسات تعليمية ثانوية مختلفة في جنوب أفريقيا عارضة، يطالبن فيها من إدارة هذه المؤسسات بالسماح لهن بالحضور إلى الدروس بشعرهن الطبيعي المجعد.

وقد قامت طالبات مؤسسة التعليم الثانوي “بريتوريا”، وهي إحدى أهم المؤسسات بعاصمة جنوب أفريقيا، بالتظاهر ضد قوانين المؤسسة والتي تفرض عليهن إبقاء شعرهن مربوطاً إلى الوراء ومرتباً في جميع الأوقات، كما تفرض عليهن التحدث باللغة الإنجليزية داخل المؤسسة بدلاً من لغتهن المحلية.

هذا ما اضطر أكثر من 1600 فتاة للاحتجاج على هذه القوانين التي تعتبرها ” عنصرية ” في حقهن بإطلاق عريضة يوم الإثنين الماضي موجهة إلى وزير التربية والتعليم للإقليم، بانيازا ليسوفي، وتطالبن فيها، “باتخاذ إجراءات تأديبية ضد المعلمين الذين ينفذون سياسات عنصرية”، حسبما ذكرت مجلة مادام لوفيغارو.

ومن المفترض أن يقوم الوزير بزيارة للمؤسسة من أجل “تسوية القضية” بنفسه، حسب تغريدة له على تويتر. وأضاف: “نحن نحيي شجاعة هؤلاء الفتيات الأفريقيات اللواتي قررن أخذ حقوقهن بأنفسهن” كما ورد في بيان لحزب اليسار الراديكالي يوليوس ماليما، المحاربون من أجل الحرية الاقتصادية (EFF).

على الرغم من أن الفصل العنصري قد انتهى منذ عام 1994 ، لا تزال الانقسامات العرقية مشكلة رئيسية في جنوب أفريقيا، والعديد من الطلاب لا يزالون يعانون من التفرقة العنصرية في الجامعات.