أخطاء شائعة بحق الغسيل.. تجنبيهاً رفقاً بملابسك
اهتماماتك

أخطاء شائعة بحق الغسيل.. تجنبيهاً رفقاً بملابسك

بلقيس دارغوث

تعتبر العناية بالملابس الشرط الأساسي للاستمتاع بها بحالتها الأولى كما اشتريتها، خصوصا إذا كان ثمنها باهظاًن وإذا كانت القطعة فريدة من نوعها، فإن أكثر ما قد يحزنك عندها أن تتعرض لأضرار عند غسيلها.

ورغم أن الاطلاع على تعليمات العناية والغسيل هي أهم نصيحة يمكن اعتمادها للحفاظ على “القطعة الفنية”، إلا أن هناك أخطاء شائعة ترتكب بحق الأقمشة قد تعتبر “جريمة منزلية” إن صح التعبير.

إليك بعض الأخطاء الشائعة التي تحصل خلف باب الغسالة، تجنبيها في المرة المقبلة عند يوم الغسيل:

الإكثار من مليّن الأقمشة: خففي من استخدام السائل الكيميائي، فإلى جانب رائحته العطرة، يتسبب الملين بطبقة فوق المناشف تحديدا تمنعها من الامتصاص جيدا فيصبح ملمسها خشنا مع مرور الزمن. لذا قللي الكمية إلى النصف وأضيفي ملعقتي خل للقضاء على الباكتيريا.

ترك الملابس في الغسالة لفترة طويلة: قد تضعين الملابس في الغسالة قبل التوجه للخارج أو العمل أو النوم، لكن ترك الملابس في الغسالة يؤدي لتكاثر الباكتيريا، ما يترك رائحة كريهة على الملابس وفي الغسالة. لذا ينصح بنشر الغسيل فورا بعد انتهاء الغسيل للمحافظة على رائحتها العطرة ولمقاومة التجاعيد.

استخدام النشافة بشكل مفرط: امتنعي عن تنشيف الملابس الغامقة في النشافة وعلقيها كي لا يخفت لونها. ويمكن تقليل مدة التنشيف عبر وضع منشفة جافة لتمتص الرطوبة.

الإكثار من مسحوق الغسيل: يقصّر الإكثار من مسحوق الغسيل عمر الملابس والغسالة نفسها. لذا ينصح بتقليل كمية السائل او البودرة المستخدمة في كل مرة.

عدم تنظيف الغسالة نفسها: نظفي الغسالة نفسها عبر وضع مبيض في المكان المخصص له وشغليها فارغة باستخدام حرارة عالية. ويمكن إضافة الكربونة بين الفينة والأخرى لامتصاص الروائح الكريهة وتنظيفها من الداخل في آن معا.

عدم تفريق الأقمشة: تفريق الألوان ليس كافيا للحفاظ على الملابس، لذا لا تخلطي المناشف مع بقية الأقمشة. وكذلك الصوف، اغسيلها بشكل منفصل كي لا تتسبب بانتشار بطبقة على بقية الملابس.