ادعموا المؤسسات الخيرية بممارسة العادة السرية!
حياتك

ادعموا المؤسسات الخيرية بممارسة العادة السرية!

فوشيا - منى مصلح

تعتبر العادة السرية من الأمور الخاصة التي يمارسها كثير من الرجال والنساء، لكن دون الاعتراف بالأمر على الملأ أو التحدث بتفاصيله.

لكن الأمر مختلف عند آدم لي وجيمز كوك خريجا جامعة ستانفورد الأمريكية، حيث أطلقا مؤخراً موقعاً إباحياً على شبكة الإنترنت تحت عنوان “IJustCame.com”، هدفه التبرع بسنت واحد للجمعيات الخيرية، من خلال ضغط المستخدم  لزر “بلغتُ رعشة الجماع” بعد ممارسته للعادة السرية. ويحدّ الموقع المستخدمين من المشاركة أكثر من مرتين يومياً.

وتذهب الأموال لاحقاً لصالح الجمعيات الخيرية، بما فيها “مشروع موفيمبر” الذي يجري بحوثاً علمية على البروستاتا وسرطان الخصية، كما ترعى الأموال أيضاً “صندق أبحاث سرطان المبيض” ومؤسسة “جويفول هارتس” التي تساعد ضحايا الاعتداء الجنسي.

وعن فكرتهما، قال لي وكوك لصحيفة الهفنعتون بوست، إنهما جاؤوا بهذه الفكرة الغريبة بعد ليلة أفرطوا فيها بالسكر والسهر.

وأكد لي وكوك أنهما استطاعا جني 1000 دولار في وقت قصير جداً، وأضافا أنهما سينتظران قليلاً ليعرفا إن كان الموقع سيحقق نجاحاً أم لا، لكنهما أكدا أن “الإباحية” تعد تجارة بملايين الدولارات.