خسرت وظيفة براتب 70 ألف دولار بسبب صورتها على إنستغرام!
حياتك

خسرت وظيفة براتب 70 ألف دولار بسبب صورتها على إنستغرام!

فوشيا - شوقي عبدالعزيز

خسرت امرأة عرض وظيفة، براتب 70 ألف دولار، بعد أن وجد مسؤلو الشركة، صورًا لها تظهر فيها عارية الصدر، وتقبل امرأة أخرى على الإنترنت.

وألغت شركة الطاقة الكبيرة “كون أديسون”، ومقرها نيويورك، عرض عمل مربح لسامانثا تشريكالا، بعد أن أظهرت إجراءات الفحص بالشركة المفاجأة الفاضحة.

وقالت السيدة البالغة 26 عاماً في دعوى قضائية رفعتها، إن تعليقا بجانب الصورة على موقع إنستغرام للتواصل الاجتماعي، يقول إن تشريكالا كانت مثلية، هو السبب الحقيقي الذي جعل الشركة تسحب العرض.

ودافع آرثر شوارتز، محامي السيدة تشريكالا، بأن الصورة لم تكن صارخة وليست “أكثر صراحة من الناحية الجنسية من أعمال دافنشي وتيتيان أو مايكل أنجيلو، وأقل صراحة من الصور التي تنشر في المجلات الرياضية المصورة”.

وأخذت الصورة من أجل عرضها بمعرض فني قبل ثلاث سنوات، وتظهر السيدة تشريكالا على ما يبدو وهي تقبل ثدي امرأة في صورة لا تظهر وجهها.

وقالت السيدة تشريكالا في المحكمة، إن الصورة مُدرجة في معرض فني ولم تكن صورة إباحية ولكن فنية.

خسرت وظيفة براتب 70 ألف دولار بسبب صورتها على إنستغرام!

وادعت تشريكالا، أن شركة الطاقة في الحقيقة تمارس التمييز ضدها لأنها اعتقدت أنها كانت مثلية.

وأعادت شركة كون أديسون النظر في قرارها بعناية، وقررت تسليم السيدة تشريكالا الوظيفة.

وأصدرت الشركة بياناً قالت فيه إن: “كون أديسون ملتزمة بالحفاظ على قوى عاملة تعزز التنوع والمشاركة وتكافؤ الفرص امتثالاً لجميع قوانين التوظيف المحلية والاتحادية”.

وأضاف البيان: “راجعنا قرارنا بعناية وقررنا تقديم الوظيفة لصاحب الطلب، وقد تم إلقاء نظرة فاحصة على عملية الاختيار”.