العزلة الاجتماعية  تزيد خطر الانتحار بين النساء
حياتك

العزلة الاجتماعية تزيد خطر الانتحار بين النساء

فوشيا - من هيا كنعان

أكدت دراسة طبية حديث أن المتزوجات، اللاتي لديهن شبكة اجتماعية واسعة ويشاركن في المناسبات الاجتماعية والدينية المختلفة، هن الأقل عرضة لاتخاذ قرارات بالإقدام على الانتحار مقارنة بالمتزوجات اللاتي يعانين من العزلة الاجتماعية.

فقد لاحظت الدراسة أن التدخلات الرامية إلى تعزيز هياكل الشبكة الاجتماعية القائمة، أو إنشاء أخرى جديدة قد تكون سببا في  الوقاية من الانتحار.

كانت الأبحاث قد أجريت على أكثر من 72,607 سيدة تراوحت أعمارهن ما بين 46 – 71 عاما، حيث تم تحليل علاقاتهم الاجتماعية ومدى معاناتهن من عزلات اجتماعية، ليتم تتبعهن خلال الفترة من عام 1992 وحتى 2010 .

وأشارت المتابعة إلى حدوث 43 حالة انتحار بين عامي 1992 و2010، حيث كان التسمم أكثر الوسائل شيوعا للانتحار، تليه الأسلحة النارية، المتفجرات، ثم الخنق.

وقد وجد الباحثون أن خطر الانتحار كان أقل بين النساء اللاتي تمتعن بالتواصل الاجتماعي.