مسلمات أمريكا يتعلمن فنون الدفاع لمواجهة الإسلاموفوبيا
حياتك

مسلمات أمريكا يتعلمن فنون الدفاع لمواجهة الإسلاموفوبيا

فوشيا - خاص

أقبلت مجموعة من النساء المسلمات الأمريكيات على تعلم فنون الدفاع عن النفس، وذلك بعدما ازداد القلق لديهن بسبب زيادة جرائم الكراهية والخطاب العدائي تجاه المسلمين بشكل عام وزيادة ظاهرة الإسلاموفوبيا، وخاصة بعد دعوة المرشح الرئاسي المحتمل عن الحزب الجمهوري دونالد ترامب لحظر دخول المسلمين للولايات المتحدة الأمريكية.

ويجتمع عدد من الفتيات والسيدات المسلمات الأمريكيات ليتعلمن من مدربتهم رنا عبدالحميد كيفية الدفاع عن أنفسهن ضد أي تحرش أو اعتداء، وذلك في أحد فصول تعليم رياضة الدفاع عن النفس بمدينة نيويورك الأمريكية.

وأطلقت المدربة رنا عبد الحميد وهي مصرية أمريكية حاصلة على حزام أسود في الكاراتيه فئة الشوتوكان، صرخة قتالية مألوفة وهي تشرح كيف تسدد الضربة.

وتنظم رنا وهي ناشطة في حقوق الإنسان وصاحبة مبادرة “وايز” النسائية لتدعيم النفس فصولا لتعلم رياضات الدفاع عن النفس وبرامج قيادية للفتيات المسلمات.

وتقول رنا إن المسلمات بأمريكا يشعرن بامكانية تعرضهن لهجوم في أي لحظة وربما يدفعهن أحد من على حافة رصيف في محطة المترو مضيفة أن الحجاب قد يجعل من النساء المسلمات أهدافا محتملة.

وتمثل المتدربات مختلف أطياف المجتمع المسلم حيث توجد بينهن الفلسطينية التي تعمل بوزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون، والأمريكية التي تقوم بأنشطة توعية المجتمع وامرأة يمنية تتعلم الإنجليزية.

ودفع الخطاب المعادي للمسلمين والذي زادت حدته مؤخرا بالولايات المتحدة المسلمات لاكتساب المهارات الجسدية والعقلية التي تمكنهن من ردع أي مهاجم محتمل.