قصة المرأة اللبنانية وزوجها “المكسّر”!
حياتك

قصة المرأة اللبنانية وزوجها “المكسّر”!

فوشيا - خاص

“برات البيت عاملي عنتر.. وبيقللي جسمي مكسر”، أغنية شائعة في لبنان، ولعلها أصبحت اليوم “تغنى” في كل بيت. وهي تعبر عن تأزم العلاقات الزوجية وانتشار حالات الفتور العاطفي بين الأزواج والتي قد تؤدي إلى حالات انفصال.

وبالفعل، أظهرت دراسة حديثة صادرة عن كلية العلوم الاجتماعية في الجامعة اللبنانية أنه في السنوات العشرة الأخيرة من بين 100 عقد زواج يقابلها ما بين 28 و35 طلب طلاق، يتم تنفيذ طلب واحد من كل ثلاثة!

ويقول المتخصص في علم الاجتماع العائلي الدكتور زهير حطب: “تسجل في لبنان ما بين 300 و400 حالة طلاق سنوياً، مقابل ما يقرب من 1400 أو 1500 عقد زواج”.

وفي الوقت الذي تلقي فيه الأغاني المسؤولية على عاتق الرجل بشكل عام، كونه “المقصر” في العلاقة، الا أن المرأة، بحسب اخصائية العلم النفسي ليلى حاطوم، قد تتحمل جزءاً كبيراً من المشكلة، وعليه، تقدم حاطوم 3 نصائح للزوجين، من شأنها أن تبث الديمومة في العلاقة.

خذا وقتاً كافياً للتعرف على بعضكما

خذا وقتاً كافياً للتعرف على بعضكما

وفقا لإحدى الدراسات التي أجريت في 2014 من قبل جامعة Emony، تبين أنه من الضروري على الرجل و المرأة أخذ الوقت الكافي ليتعرفا على بعضهما قبل الزواج. كما وتظهر الدراسات أن الأزواج الذين أخذوا فترة للتعرف على بعضهم قبل الزواج ارتفعت احتمالات استمرار زواجهم. لكن عليكما أن لا تطيلا الانتظار. ففي إحدى التحاليل التي أجرتها إحدى الجامعات في تموز 2015 تبين أن احتمالات الطلاق ترتفع بنسبة 5% لكل عام للأزواج الذين يتزوجون بعد سن 32 سنة.

تعلمي كيف تتواصلين مع زوجك

تعلمي كيف تتواصلين مع زوجك

يمكن أن تحل معظم المشاكل الزوجية بجلسة من الحديث الصريح. و قد أيدت هذه النظرية من قبل أكبر دراسة أجريت بعمق على أشخاص قد مر على زواجهم وقت طويل. و قد شارك في هذه الدراسة التي أجريت في تموز 2015 ما يزيد عن 700 شخص دامت مدة زواجهم جميعا مجموع 40000 سنة.

لا تضغطي على زوجك كي يتكلم

لا تضغطي على زوجك كي يتكلم

عندما يقول زوجك بأنه لا يرغب أن يتكلم عن موضوع ما، صدقيه. اكتشفت دراسة أجريت في تشرين الأول 2015 حول اختلاف تعاطي الرجال و النساء مع المشاكل الزوجية انه بالنسبة للمرأة، يعتبر الحصول على قدر كبير من الدعم من الزوج تجربة ايجابية . “بينما قد يشعر الرجال الأكبر سنا بالإحباط عند حصولهم على الكثير من الدعم من زوجاتهم خاصة إذا جعلهم هذا الأمر يشعرون بالنقص أو عدم القدرة على التصرف”.