ولا عزاء للمرأة السعودية.. الناس يرفضون منحها جواز سفر
حياتك

ولا عزاء للمرأة السعودية.. الناس يرفضون منحها جواز سفر

فوشيا - خاص

في صدمة من العيار الثقيل جداً، أبدى عدد كبير من جمهور فوشيا اعتراضهم على حق المرأة السعودية بالحصول على جواز سفر.

ففي استفتاء أجرته فوشيا على موقع “تويتر” حول ما إذا كان الناس يوافقون على منح المرأة السعودية جواز سفر دون موافقة ولي أمرها، أكد 55 في المئة من المستطلعة آراؤهم رفضهم منحها الجواز؛ فيما أعرب 45 في المئة عن تأييدهم هذا الحقّ، وهي نسبة تأييد تظل متدنية بالنظر إلى ارتفاع الأصوات في السنوات الأخيرة التي تطالب بمنح المرأة السعودية مزيداً من الحقوق.

ولا عزاء للمرأة السعودية.. الناس يرفضون منحها جواز سفر

شارك في استفتاء فوشيا، الذي استمر أقل من ساعتين، نحو نحو 120 صوتاً، حيث كانت الأصوات تميل في البدء إلى تأييد متوازن للاقتراح، قبل أن تبدأ هجمة الاعتراض المفاجئة.

هذا وكانت صحيفة “عكاظ” السعودية قد ذكرت اليوم، الثلاثاء، أن لجنة الشؤون الأمنية بمجلس الشورى السعودي تدرس مقترحاً يقضي بمنح المرأة السعودية حق استخراج جوزا سفر دون الرجوع لولي أمرها من الرجال؛ حيث ينتظر أن تقدم اللجنة هذا المقترح بعد دراسته إلى مجلس الشورى، الذي يعد هيئة استشارية ومن ثم ترسله إلى مجلس الوزراء للموافقة عليه أم رفضه.

ولا عزاء للمرأة السعودية.. الناس يرفضون منحها جواز سفر

ويشير مصطلح “ولي الأمر” إلى القريب الذكر الذي يتولى هذه المسؤولية القانونية، وهو غالباً الأب أو الزوج. وترفض ناشطات نسويات المصطلح لأنه ينتقص من حقوق المرأة البالغة، ويتعامل معها كقاصر.

وقبل صدور هذا القرار، كانت المرأة السعودية بحاجة لموافقة “ولي أمرها” على سفرها بمفردها، عبر وثيقة يطلق عليها اسم “الورقة الصفراء” أو التصريح الالكتروني المستخدم في المنافذ البحرية والجوية والبرية.

وكانت السلطات السعودية قد شرعت عام 2012 بتطبيق نظام الرسائل القصيرة التي تصل إلى “ولي أمر” المرأة السعودية المسافرة تخبره بسفرها وتنقلاتها، حتى لو كان مسافراً معها.