كلمات تُؤكد.. أنّكِ صديقة فقط !
حياتك

كلمات تُؤكد.. أنّكِ صديقة فقط !

ياسمين العساوي

تقع المرأة في مواقف محرجة أحياناً، خاصة عندما تهتم بشخص يعجبها، فتبذل قصارى جهدها لتلفت انتباهه و تتقرّب منه، على أمل أن تتطوّر بينهما العلاقة، ولكن الرياح لا تجري دائماً بما تشتهي السفن، والشاب قد يكون لا يبادلها نفس المشاعر، وعلاقته بها لا تتعدى مسمى الصداقة، وأحياناً يكون مستمتع بالاهتمام الذي تمارسه عليه، لكنّه في الواقع لا يريد أن يكون معها.

وهذه الكلمات بمثابة إشارات لكل من تهتم بشخص، لكنه لا يبادلها نفس المشاعر، ومن الممكن أن تكون علاقته بها لا تتعدى صفة الزمالة أو الصداقة:

  • آسف لم أرى رسالتكِ: إذا في كل مرة تراسلينه وهو لا يرد لنفس السبب، فهو لا يهتم بكِ ويتهرب من الحديث معك، لهذا لا تحرجي نفسكِ أكثر…
  • كنت مشغولاً في الآونة الأخيرة: ومن منّا لا يعيش هذه الظروف في عمله وفي حياته الخاصة، ولكن إذا كان معجباً فعلاً، لوجد ولو القليل من الوقت كي يلتقي بكِ.
  • لست جاهزاً لشيء: أركّز على عملي بالدرجة الأولى، هذا الرجل لا يسعى لأي علاقة جدية ولكنّه يجعلكِ تركضين وراءه ليرضي غروره… فالرجال يستمتعون باهتمام من حولهم خصوصا من الجنس الناعم!
  • تستحقّين من هو أفضل منّي: يقول هذا العذر ليجعلك تشعرين بأنّك أنتِ من لا تستحقّينه.. ومن المحتمل أن يكون كلامه صحيح لأن من لا يقدّركِ لا يستحقكِ.
  • أخاف أن أجرحكِ وأخسركِ: عبارة كفيلة بأن يخسركِ، لأنّه إذا كان يحبك ما فكّر باحتماليّة أن يؤذيكِ أو يجرحك.