دراسة: فكري جيداً قبل اختيار اسم طفلك لأنه سيحدد مستقبله
حياتك

دراسة: فكري جيداً قبل اختيار اسم طفلك لأنه سيحدد مستقبله

بلقيس دارغوث

يبدو أن مقولة “لكل امرء من اسمه نصيب” القديمة تحمل جانبا من الحقيقة التي يؤكدها العلم، بعدما أثبتت دراسة حديثة أن لاسم الطفل دور كبير في تحديد مستقبله.

إذ أجرى بروفيسور في جامعة كاليفورنيا، ألبرت مهرابيان، دراسة حول الموضوع ليحدد “جاذبية الاسم”، وبأن الأسماء تلعب دورا كبيرا في ترك انطباع إيجابي وسلبي لدى الآخرين.

unnamed (1)

وقال مهرابيان في لقاء متلفز إن الأشخاص يعاملون بعضهم البعض بناء على جاذبية الاسم من عدمه.

ويلجأ مئات الأهالي للبروفيسور المتخصص في علم النفس لمساعدتهم على اختيار الاسم المناسب، بعدما حصل على صفة القدرة على فك أسرار العوامل النفسية خلف الأسماء.

وقال إن الاسم لا ينحصر فقط في ما سناديك به الآخرون، بل بما سيظنوه عنك وكيف سيعاملوك.

له عدة مؤلفات حول أسماء الأطفال منها “The Baby Name Report Card: Beneficial and Harmful Baby Names” و “The Name Game: the Decision that Lasts a Lifetime”.

وحدد مهاربيان الاسم وفقا لـ 4 معايير: الاهتمام الاخلاقي، الشعبية المرحة، النجاح، والذكورة/الأنوثة.

unnamed (2)

ويكوّن الناس عادة انطباعاتهم عن الأسماء بناء على تجربتهم الشخصية مع شخص يحمل الاسم. أما آخرون فيتأثرون بشخصيات تاريخية حملت الاسم نفسه مثل اسم ألكسندر وإليزابيث، وعربياً مثلا صلاح الدين وسلطان. وتحمل الرموز الدينية تأثيرا كبيرا مثل محمد وموسى وعيسى.

وإلى جانب هذه العوامل، اكتشف البروفيسور أن نعومة مخارج الحروف وغلاظتها وشكل الحرف واختيار الحرف عند البداية والنهاية، جميع هذه العوامل لها تأثير.

وأكد أن الناس يتعاملون مع الآخرين بناء على جاذبية أسمائهم، فيعاملون باحترام مثلا رئيس مجلس إدارة الشركة اسمه ذكوريا بعض الشيء، بعكس مدير يدعى “بيلي” مثلاً.

إلا أنه نصح بعدم اختيار أسماء غريبة عن المالوف، إذ قد تفقد تأثيرها أو قد يسخر منها الآخرون عمداً، وعندها يفقد الاسم معناه على الفور.