دراسة: المتسوقون الأثرياء أقل ميلاً لمساعدة المحتاجين
حياتك

دراسة: المتسوقون الأثرياء أقل ميلاً لمساعدة المحتاجين

بلقيس دارغوث

يبدو أن المعتقد السائد بخسارة الأثرياء بعضا من إنسانيتهم كلما ازدادت ثرواتهم يملك جانبا من الحقيقة، إذ كشفت دراسة حديثة أن متسوقي المتاجر الفارخة أقل ميلا لمساعدة الغرباء مقارنة بالمتسوقين في المتاجر العادية.

الخلاصة توصل إليها فريق من الباحثين في جامعتي “باريس ديكارت” الفرنسية و”ساثرن بريتاني” البريطانية. وقال الباحثون إن حضور المنتجات الفاخرة الموجهة للأثرياء فقط تجعل المارة والعابرين أقل ميلا للمساعدة والعطاء.

استخدم علماء الاجتماع شوارع باريس كمختبرهم الاجتماعي، وذلك لمعرفة تأثير البيئة المحيطة على كرم الناس. لذا لعبت عدة طالبات دور الآنسات اللواتي يطلبن المساعدة خارج متاجر فاخرة مثل لوي فيتون وديور وشانيل وبرادا وفيرساتشي.

وكانت الطالبات ترمين حقائبهن حيناً، أو تطلبن المساعدة عبر استخدام الهاتف الخلوي حينا آخر، أو حتى يطلبن من الآخرين الانتباه لصديق مقعد على كرسي متحرك.

وكانت النتائج صادمة، فبينما وافق 77.5% من المتسوقين في المتاجر العادية على المساعدة، أقبل 35% فقط من الأثرياء عل المساعدة والاهتمام.

وخلص البحث الأول من نوعه إلى أن المادية وحب الاستهلاك يجعل الناس أقل إنسانية وتعاطفاً مع الآخرين. ونصحت من يحتاج المساعدة حقاً أن يفكر جيدا ممن يطلبها ليتوجه إلى الشخص المناسب والمكان المناسب كي لا يصطدم بجدار من الرفض.