علاج جديد يتفوق على التلقيح الاصطناعي لتحقيق حلم الإنجاب
حياتك

علاج جديد يتفوق على التلقيح الاصطناعي لتحقيق حلم الإنجاب

أشرف محمد

أعلن باحثون عن توصلهم لعلاج جديد فعال لمشاكل الخصوبة، يتسم برخص تكاليفه واعتماده بصورة أقل على الجراحة، مقارنة بعمليات التلقيح الاصطناعي التقليدية.

واكتشف هؤلاء الباحثين، وهم من استراليا وبلجيكا، طريقة جديدة يمكنهم من خلالها تعزيز فرص حدوث الحمل لدى السيدات، باستخدام بديل أرخص وبتدخل جراحي أقل.

وتستعين تلك الطريقة الجديدة، التي خضعت بالفعل لاختبارات ما قبل المرحلة السريرية، بعوامل نمو لتعزيز علاج قائم لمشاكل الخصوبة يعرف باسم “إنضاج البويضات الخارجي” (IVM). وأظهرت النتائج تحسن جودة البويضات وحدوث زيادة بنسبة قدرها 50 % في عدد الأجنة، مع استخدام عدد محدود من الأدوية والعقاقير.

وعقَّبَ الباحثون على ذلك بتأكيدهم أن تلك الخطوة البحثية سوف تساهم بصورة كبيرة في تعزيز العلاجات التي يتم الاعتماد عليها لعلاج مشاكل الخصوبة حول العالم.