ديكور

الأخضر يغزو عالم الأثاث

فوشيا - متابعات

يغزو الأخضر عالم الأثاث والديكور في عام 2016؛ حيث أنه يزين المقاعد والأرائك والمطابخ والسجاد، ليشيع أجواء الطبيعة في أرجاء المنزل من أجل إراحة العين والتمتع بالهدوء النفسي والسكينة.

وقالت مصممة الديكور الألمانية هيلا يونغيريوس إن الأخضر بشكل عام يمتاز بطابع يبعث على الهدوء والراحة؛ لذا فهو يمثل القطب المضاد للتقدم التكنولوجي الرهيب، الذي يهيمن على حياتنا المعاصرة.

كما يشيع اللون الأخضر أجواء الدفء والحيوية في المنزل، مما يخلق توازناً مثالياً مع الدرجات اللونية الباردة المميزة للفولاذ والخرسانة وكذلك مع الألوان المحايدة، التي تهيمن على عالم الأثاث والديكور منذ وقت طويل، مثل الأسود والأبيض والرمادي.

ومن جانبها، قالت خبيرة الألوان الألمانية هيلديغارد كالتيغينر إن الأخضر يبث روح الحياة في أرجاء المنزل ويُضفي عليه لمسة جاذبية ساحرة، مشيرة إلى أنه يطل هذا العام بطيف لوني واسع يشمل مثلاً درجة الحجر الكريم “اليشم” ودرجة الأفوكادو ودرجة الألو فيرا والفستق والليم والصنوبر وأوراق البتولا.

وأضافت كالتيغينر أن درجات اليشم والأخضر الثلجي والألو فيرا بصفة خاصة تتربع على عرش ألوان الأخضر هذا الموسم، مؤكدة على أهمية اختيار الدرجة اللونية المناسبة؛ فعلى سبيل المثال يشع الأخضر الداكن بلون شجر التنوب أناقة وفخامة عند استخدامه كطلاء.

بينما يتناغم الأخضر بلون شجر الصنوبر ذو السطح المطفأ مع البيئة ذات الطابع الريفي.