ديكور

الأبيض والأزرق لمنزل يحاكي الطبيعة

فوشيا- محمود صبري

لا شك أن الألوان تؤثر على الحالة النفسية والمزاجية، حيث إنها تنتج أحاسيس متباينة حسب اللون، فمنها ما يؤدي إلى الراحة والاطمئنان، ومنها ما يصيب الإنسان بالإرهاق والاضطراب والتعب.

وهناك من الألوان ما يؤدي إلى الفرح والمرح، وأخرى تجلب الحزن والكآبة.

فما أجمل أن يسود اللونان الأزرق والأبيض، في غرف النوم والصالون والسفرة، إذ يجمعان بين جو السماء الصافية والبحر والهدوء، مع الكثير من الرومانسية والحلم والخيال.

إذا كنت تريدين المزيد من الراحة النفسية، عليك بطلاء غرفة النوم بدرجات هذين اللونين، ولمزيد من الراحة، استخدمي مفارش باللونين، مع ستائر ووسادات.

وإذا أردت أن يعم الهدوء المنزل كله، لا تبخلي، وابدئي على الفور بإخراج الأطقم الصيني، التي تحمل اللونين، وتزيين السفرة بها، ولا تنسي المشايات الزرقاء، فهي تريح العين وتعطي المكان أناقة خاصة.