ديكور

تنسيق مائدة الشاي فن لا تتقنه الكثير من السيدات

فوشيا – تهاني روحي

It’s tea time إنه وقت الشاي، تقليدا محببا في منطقتنا العربية، حيث تجتمع العائلة أو الأصدقاء لتناول الشاي وبعضا من الكعك والتمور. ومع تكرار تلك الجلسات حول مائدة الشاي، نعطيك أفكارا متنوعة لتقديم مائدة الشاي لتظهر بأناقة متجددة. ولن ندعوك لشراء المزيد من الأطقم الفاخرة للشاي من الخزفيات، بل إن هناك العديد من المتاجر تبيع تلك الفناجين بأسعار رخيصة جدا، وكل ما عليك أن تطلقي لخيالك وذوقك العنان بالاستعانة ببعض الصور لتعطيك الأفكار في كيفية مزج تلك الخزفيات لجعل مائدة الشاي أنيقة ومتجددة باستمرار.

ولا شك بأن تنسيق الزهور البسيط أيضا من الإضافات الهامة لمائدة الشاي، كما أن اختصار عدد الشوك والملاعق والسكاكين والاكواب لتفادي إحراج الضيوف وإشعارهم بأن البساطة أفضل للحصول على جلسة أكثر حميمية بعيدا عن الرسميات المطبقة في المطاعم والفنادق هو أمر مهم أيضا.

أما المفرش فيلعب دورا كبيرا لكسر جمود تنسيق الموائد التقليدية  فيمكن وضع شراشف المائدة من ألوان صاخبة ، إن كان طقم السفرة المستخدم أبيض أو زاهي وكلاسيكي ، كما يمكن وضع عدة مفارش متشابكة مع بعضها البعض بألوان منسجمة لتعطي روحا عصرية على المائدة، خاصة إن كان المدعويين من الشباب. كما أن اشكال الصحون أصبحت أيضا تأخذ أشكالا جديدة فهناك المربع الكبير، والصحون على أشكال أوراق الشجر أو المستطيلة .

وأخيرا فإن البساطة والاعتدال هو ما يميز حميمية اللقاءات للجلسات الشاي في المنزل، والعامل المهم هو الأناقة والذوق .