تجنبي مضاعفات تكيس المبايض
الحمل والولادة

تجنبي مضاعفات تكيس المبايض

فوشيا - من لاما عزت

يعتبر تكيس المبايض من أكثر المشاكل المقلقة للفتيات و السيدات و هو من الأمراض النسائية الشائعة جدا.

و تتفاوت نسبة الإصابة به من بلد إلى آخر و المعدل العام لنسبة الإصابة يتراوح من 5-10% و هناك تزايد لهذه النسبة بدون معرفة الأسباب.

و هو مرض يصيب المبايض و يحدث اضطرابا في عملية الإباضة الطبيعية بسبب خلل هرموني ينتج عنه وجود تكيسات صغيرة على سطح المبيض، قد يصل حجمها  إلى 8 ملم، و يصبح من الصعب إطلاق البويضة، مما يؤدي إلى اضرابات في الدورة الشهرية و تأخر الحمل بالإضافة الى السمنة وتغيرات في المظهر و أحيانا لا يكون للمرض أي أعراض و يمكن اكتشاف وجوده مصادفة أثناء الفحص الروتيني للمريضة.

كان لفوشيا لقاء مع استشاري النساء و الولادة الدكتور عماد عبود لمعرفة  أهم الأسباب و الأعراض و طرق العلاج لهذا المرض:

من المؤكد أنه لا يوجد علاج جذري لتكيس المبايض إنما هناك علاجات تخفف المخاطر التي يسببها المرض، و لكن التشخيص و العلاج المبكر يساعدان بشكل كبير في حل المشكلة و تجنب  المضاعفات طويلة المدى.