تنظيف الرحم بعد الولادة.. هل هو ضروري؟
الحمل والولادة

تنظيف الرحم بعد الولادة.. هل هو ضروري؟

فوشيا - إيمان بونقطة

على المرأة أن تهتم بصحتها بشكل خاص بعد الولادة، فأحيانا يكون وجود  طفل يجب الاهتمام به كفيلا بأن ينسي الأم الاهتمام بنفسها. وهناك عدد كبير من الأمهات يعانين من ترسبات عالقة في الرحم بعد الولادة، تحتاج إلى تنظيف للرحم.

لماذا تنظيف الرحم؟

يعمل الرحم بعد الولادة على الانقباض للتخلص تلقائيا من أي فضلات للولادة خلال فترة النفاس، والتي تتراوح ما بين 30 إلى 60 يوماً كأقصى حد، لكن إذا استمر النزيف فعلى المراة أن تتوجه مباشرة إلى الطبيب ليتأكد ما إذا كانت هناك بقايا داخل الرحم مسببة لهذا النزيف، وبالتالي إذا ما كانت الأم بحاجة إلى عملية تنظيف الرحم.

وإذا تأكد الطبيب من وجود بقايا أغشية جنينيَّة من مشيمة أو غيرها في الرحم من خلال الكشف بالسونار، يجب إجراء تنظيف للرحم.

وتتم عملية التنظيف لمنع حدوث نزيف أو التهاب لاحقة أو التصاقات، وأحياناً لا تحتاجين سوى لبعض المضادات الحيوية فقط.

ومن الخطر جداً بقاء أي آثار للجنين والمشيمة في الرحم فهي تسبب التهابات ميكروبية ما تسمى بحمى النفاس.

Pregnant woman in a garden

كيف تجرى العملية؟

عملية تنظيف الرحم هي عملية بسيطة وغير مؤلمة، وتحتاج الأم إلى تخدير كامل وتستغرق نحو ربع ساعة في غرفة العمليات ونصف ساعة للإفاقة.