22 في المئة من أسباب العقم مجهولة
الحمل والولادة

22 في المئة من أسباب العقم مجهولة

فوشيا - خاص

أجرى باحثون مختصون بالعقم دراسات أكدت أن الأسباب الأساسية لتأخر الحمل لا يمكن الوقوف عليها، حيث إن النسبة المختفية من هذه الأسباب تصل إلى 22 في المئة من أسباب عدم حدوث الحمل.

وقال الأطباء في جامعة فلوريدا إن الإنجاب بصورة طبيعية يمكن أن لا يحدث دون وجود دلائل واضحة على ذلك، والتجارب الأخيرة أبرزت أن استبعاد العوامل الهرمونية والذكورية والمشكلات النفسية والتاريخ العائلي لا يعني سلامة الزوجين وصلاحيتهما للإنجاب في كل الأحوال.

22 في المئة من أسباب العقم مجهولة

حلول ناجعة ولكن!

وعلى الرغم من نجاح الطرق الاصطناعية في توفير الحلول المباشرة للمشكلة، لم يزل الطب يبحث في السبب أو مجموعة الأسباب التي تقف حائلاً دون تحقيق الإنجاب بصورة طبيعية.

كما أن العامل البيئي يشكل نسبة محددة من عوائق الإنجاب لدى الزوجين، إلا أن العلم لا يستطيع تجاهل وجود مجموعة من العوامل الإضافية لا تزال تختفي تحت السطح، وربما مع وجود طريقة لاكتشافها تصل نسبة تأخر الحمل على مستوى العالم إلى صفر في المئة.