التدليك.. أفضل طريقة لاسترخاء الحامل
الحمل والولادة

التدليك.. أفضل طريقة لاسترخاء الحامل

فوشيا - خاص

تشعر المرأة الحامل بضغوط كبيرة، جسدية ونفسية، فبطنها الذي يؤوي طفلها يجعل جسدها ثقيلاً ويضعفه، بينما تعمل هورمونات الحمل على إرباك حالتها النفسية بحيث تشعر بالتوتر الدائم.

برنامج خاص

وما بين شعور الحامل بالقلق ورغبتها في أن تنتهي هذه المعاناة لتضع طفلها بين أحضانها، فإنها تحتاج لبرنامج راحة خاص، إضافة إلى اتباع برنامج غذائي صحي والإكثار من شرب الماء، إلى جانب ممارسة الرياضة الخفيفة التي تساعد على الحفاظ على الرشاقة بعد الولادة.

ويتعين على برنامج الراحة الخاص بالمرأة الحامل أن يتضمن فترات مخصصة للاسترخاء وأخرى للمشي، وأخرى للتدليك. فهناك تدليك خاص للأم، قبل الولادة وبعدها، يساعد على تحسين مزاجها النفسي، كما ينطوي على فوائد جسدية.

برنامج خاص

تدليك قبل الولادة

قد تتفاقم المشكلات الجسدية والنفسية التي تمر بها المرأة الحامل، فتكثر التورمات في الساقين والركبتين، كما يعمل البطن الثقيل على إضعاف عضلات أسفل الظهر والكتفين. ومن شأن التدليك في هذه الحالة أن يخفف الآلام العصبية ويقلل من التورم. كما يساعد على تنظيم الهرمونات في هذه الفترة.

وقد ثبت أن العلاج بالتدليك أثناء الحمل يمكن أن يساعد على التخفيف من وتيرة القلق، والحد من أعراض الاكتئاب، وتخفيف آلام العضلات، وتعزيز صحة الأطفال حديثي الولادة.

تدليك قبل الولادة

تدليك بعد الولادة

التدليك ما بعد الولادة يجب أن يكون خفيفاً، دون الضغط على المفاصل أو الأنسجة العميقة. يجب يكون ليناً، بحيث يساعد الأم على الاسترخاء وتخفيف آلام عضلات أسفل الظهر والكتفين، والتي قد تكون شديدة  بعد عملية ولادة متعبة.

كما يساعد تدليك بعد الولادة على إزالة جلطات الدم المتبقية في الرحم، والحد من احتباس الماء وزيادة الدورة الدموية.

تدليك بعد الولادة