“البيبي شاور”.. الترحيب بالمولود العربي على الطريقة الغربية

فوشيا- تهاني روحي

دخلت حفلات “البيبي شاور” أجندة المناسبات في المجتمع العربي، خاصة وسط الحوامل الشابات والعصريات. و”البيبي شاور” هي تقليعة غربية في الأساس، عبارة عن احتفال تقيمه المرأة الحامل وتدعو إليها صديقاتها وقريباتها، ضمن فكرة معينة. وعادة ما تقدم الأم الحامل هدايا تذكارية لضيفاتها، فيما تتلقى منهن هدايا للمولود.

وبعد أن كانت حفلة عفوية، ها هي “البيبي شاور”، تدخل في برامج عدد من المؤسسات والوكالات المعنية بإقامة وتنظيم مختلف أنواع الحفلات والمناسبات الاجتماعية.

ترتيبات خاصة

لانا بشارات صاحبة، إحدى وكالات تنظيم المؤسسات في العاصمة الأردنية عمّان، تقول في هذا الخصوص إن حفلة “البيبي شاور” تستلزم ترتيبات خاصة، تجعل الأم الحامل تستعين بخبيرة المناسبات للإشراف على كافة التفاصيل، بدءاً من ديكور الحفل وبرنامجه، وانتهاء ببطاقات الدعوة والهدايا التذكارية التي يتم توزيعها على المدعوات بالنيابة عن الطفل القادم.

وتؤكد لانا بشارات أن هذه الحفلات مناسبة للوالدين اللذين ينتظران مولوداً جديداً، حيث يقومان بكتابة قائمة بكافة المستلزمات للمولود والتي لم يتم شراؤها، وبالتالي فهي توفر على الضيوف أيضا عناء التفكير في الهدايا. كذلك، فإن جلب كافة المدعوات إلى حفلة كهذه أفضل من أن تقوم الزائرات بمباركة الأم في كل يوم واقتحام هدوئها وخصوصيتها بعد الولادة.

وتتميز تصاميم ديكور حفلة “البيبي شارو” بكونها شديدة الصلة بالرضيع وملحقاته؛ من حفاضات، وملابس صغيرة، وسرير للنوم. وعادة ما تشهد الحفلة تقديم قوالب الحلوى الصغيرة والهدايا الرمزية، حيث يُترك لخبيرة المناسبات حرية التصرف بابتكار ديكور الحفلة ومستلزماتها.

أما قالب الحلوى الرئيسي فغالباً ما يكون ذا تصميم مبتكر كأن يأتي على شكل بطن الأم الحامل، تعبيراً عن هذه المناسبة.

أفكار مبتكرة

وتؤكد لانا أن الأفكار الغريبة والمبتكرة هي التي تلقى استحسان الأمهات، فلم تعد “التوزيعات” مجرد قطع شوكولاته مغلفة بالألوان المعتادة. كما أن الهدايا المقدمة من المدعويين في هذه المناسبة ليست مجرد هدايا مغلّفة بطريقة تقليدية، فيتم وضع الملابس المهداة للمولود على سبيل المثال في صندوق أو سلّة تحوي بعض المستلزمات مع بعض قطع الشوكولاته، وبعض اللمسات التي تجعل منها هدية مميزة.

وأخيراً، تنصح لانا أيضاً بأن يتم تحضير كتاب صغير للمولود يكتب عليه كل من الزوار الذين يأتون فيه كلمة للطفل بحيث تتركينه كذكرى له حينما يكبر ليقرأه

نتركك مع صور مبتكرة لحفلات “البيبي شاور” تخص لانا بشارات فوشيا بها.