مشروع فوتوغرافي لإظهار جمال جسد المرأة بعد الولادة

فوشا- منى مصلح

احتفلت مجموعة من النساء المرضعات بأجسادهن بعد الولادة عن طريق أخذ صور معبرة تهدف إلى تشجيع النساء على حب أجسادهن وعدم الشعور بالقباحة بعد الولادة.

فأخذت المصورة الفوتوغرافية الشهيرة الأمريكية نتالي ماكين صوراً لنساء بعد 3-6 أسابيع من ولادتهن، لتضيف مجموعة الصور إلى ألبومها الذي أطلقت عليه “ما بعد الولادة”.

وتعتبر الصور جزءاً من مشروع ضخم تحت عنوان “الجسد الصادق” الذي بدأت نتالي بإنشائه لإنهاء الخجل من الجسد وتعزيز حب الذات.

وقالت نتالي إنها أرادت من خلال مشروعها تعرية النساء ليس فقط جسدياً بل روحياً وقلبياً لمساعدتهن على إظهار اختلافات الجسد التي يتعرض لها جسدهن بعد الولادة، وتقبلها بصدر رحب.

وتظهر معظم الصور، الأمهات مرتديات ملابس داخلية سوداء بسيطة، برفقة مواليدهن الجدد، ويبدو أن نتالي أعطت اهتماماً خاصاً لعلامات تمدد الجلد وارتخائه نتيجة عملية الولادة.