الحمل والولادة

أخصائية نسائية: الحالة الصحية للأم تحدّد نوع الولادة

القاهرة - كارما رامي

قالت أخصائية النساء والتوليد مها الشاهد، إنّ تحديد نوع الولادة ما بين قيصرية أو طبيعية، يعود في المقام الأول إلى صحة الأم.

وأضافت الشاهد، في مقابلة خاصة مع موقع “فوشيا” أن الأم التي تريد الولادة الطبيعية لابدّ أن تهتم بصحتها جيدًا، وأن يكون معها شخص يتابعها في المنزل طوال فترة الحمل، ولابدّ من المتابعة مع الطبيب، والكشف بالسونار دائمًا، للتحقق من وصول الأكسجين إلى الجنين.

وتابعت، بأنّ هناك حالات تجبر الطبيب على الولادة القيصرية، منها أن يكون المجرى الذي سيخرج منه الجنين ضيق، أو أن المولود لا يتحمل الضغط عليه أثناء الخروج.

وأشارت مها الشاهد، إلى أن الولادة دائماً مؤلمة ومتعبة، ولكن توجد طرق لتخفيف آلام ما بعد الولادة، مثل إبرة الظهر.