الحمل والولادة

الاحتفاظ ببويضات مجمدة مهم قبل الخضوع لعلاج سرطان الثدي

القاهرة من كارما رامي

أكد استشاري الأورام السرطانية، الدكتور مدحت عامر، في تصريحات خاصة لموقع “فوشيا” أن الكشف المبكر هو أفضل علاج لمرض السرطان، مؤكدًا أن هناك تعليمات واضحة للمرأة بتفحص ثديها بيديها بين الحين والآخر، لاكتشاف أي أعراض.

وعن الإنجاب، قال استشاري الأورام السرطانية، إن العلاجين الكيميائي والإشعاعي يضعفان فرصة المرأة في الإنجاب بعد الشفاء، إلا إذا احتفظت بالبويضات أو الأجنة قبيل البدء في أخذ العلاج، حيث توجد لديها فرصة كبيرة للإنجاب بعد الشفاء عن طريق تجمييد البويضة.

وفي سياق آخر ذكر عامر أن أكثر أنواع السرطان شيوعاً وصعوبة لدى المرأة هو سرطان الثدي، يينما أكثرها خطورة لدى الرجال هو سرطان الخصية، ناصحا الرجل بأن يقوم بفحص ذاتي لنفسه، وفي حال اكتشاف أي نتوء أو شيء غريب في منطقة الخصية عليه التوجه مباشرة لطبيب الذكورة وإجراء فحوصات.