فقدان الشهية بعد الولادة مؤشر على الاكتئاب

فقدان الشهية بعد الولادة مؤشر على الاكتئاب

فوشيا

قالت البروفيسور زابينا هيربرتس إن فقدان الشهية والحزن والشعور المستمر بالإنهاك وفقدان الدافعية تعد مؤشرات على الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة.

وأضافت هيربرتس، عضو الجمعية الألمانية للطب والعلاج النفسي والعلاج النفسجسدي وعلاج الأعصاب، أن الأمر قد يصل إلى حد الشعور بالعجز عن رعاية الطفل، ومن ثم الشعور بالذنب تجاهه.

وأردفت البروفيسور الألمانية أن أسباب الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة قد ترجع إلى التغيرات الجسدية أو الوظيفية أو الاجتماعية أو الشعور بالحِمل الزائد وقلة الحيلة، مشيرة إلى أن الاكتئاب غالباً ما يتطور في غضون مدة تتراوح من 6 إلى 12 أسبوعاً من الولادة، وقد يستمر لعدة شهور.

وشددت هيربرتس على ضرورة استشارة الطبيب في حال استمرار تلك الحالة لمدة تزيد على أسبوعين أو في حال تأثير ذلك على علاقة الأم بالطفل بالسلب.

كما ينبغي على الزوج والأقارب مساندة الأم وتشجعيها على طلب المساعدة من اختصاصي؛ حيث تشعر معظم السيدات بالخجل من التحدث عن مخاوفهن أو متاعبهن.

ومن ناحية أخرى، أشارت هيربرتس إلى أنه لا يجوز الخلط بين اكتئاب ما بعد الولادة والحالة المعروفة باسم (Baby Blues)، والتي عادةً ما تظهر بعد مرور 3 إلى 5 أيام من الولادة. وتتمثل أعراض هذه الحالة في التقلبات المزاجية السريعة والحساسية العاطفية والرغبة في البكاء.

وتختلف هذه الحالة عن الاكتئاب في أنها تتلاشى بعد مرور بضعة أيام. كما أنها لا تؤثر بالسلب على علاقة الأم بطفلها.