علامات تمدد الجلد.. أسبابها وطرق علاجها

علامات تمدد الجلد.. أسبابها وطرق علاجها

هديل الشريف

تعاني الكثير من السيدات، من علامات تمدد الجلد، والمعروفة أحيانًا باسم “سليوليت”، وهي خطوط متوازية تظهر على الجلد، تختلف عن لون وملمس الجلد العادي، وتتراوح من الأرجواني إلى وردي مشرق، إلى الرمادي الفاتح، وتسبب أحيانًا حكة أو ألم.

تمدد الجلد

وتظهر هذه الخطوط عادة أثناء أو بعد الحمل، أو بعد حدوث تغيير مفاجئ في الوزن، وأكثر شيوعًا في أماكن مثل البطن،والثدي،وأعلى الذراعين والفخذين، والأرداف.

وتكون تلك العلامات عادة عند السيدات وذوات البشرة الفاتحة، ومن لديهن تاريخ عائلي من علامات تمدد الجلد، والسيدات الحوامل وأصحاب الأوزان الزائدة.

وهناك العديد من العوامل، التي تسبب علامات تمدد الجلد، منها زيادة الكورتيزون في الجسم.

والكورتيزون هو هرمون ينتج بشكل طبيعي عن طريق غدد في الجسم، وزيادته تجعل البشرة تفقد مرونتها.

تمدد الجلد

وقد تتسبب الدهون وحبوب منع الحمل والمستحضرات في تلك العلامات، وربما تظهر علامات تمدد الجلد نتيجة مرض خطير، وفي تلك الحالة يجب استشارة الطبيب وإجراء تحاليل دم وبول للتعرف على أسبابها.

غالبًا ما تتلاشى علامات التمدد مع مرور الوقت، وهناك علاجات متوفرة لتحسين المظهر، مثل “كريم تريتينوين”، الذي يعمل على استعادة الكولاجين لتعويض مرونة البشرة.

وهناك أيضًا علاجات باستخدام الليزر، مثل ليزر صبغ الكولاجين والإيلاستين، وليزر “فوتوثيرمولايسيز”، والذي ينطوي على تلميع الجلد باستخدام بلورات صغيرة للكشف عن جلد جديد.

تمدد الجلد

كما يمكن القيام بعلاجات منزلية، للحد من تلك العلامات، أهمها ترطيب الجلد الدائم لتخفيف الحكة من علامات التمدد، إلى جانب استخدام غسول متخصص لتقليل الفرق في اللون بين الجلد وعلامات التمدد.

وليست هناك وسيلة لمنع علامات التمدد تمامًا، حتى باستخدام المستحضرات والكريمات بانتظام، ولكن يمكن منعها من خلال الحفاظ على الوزن، وتناول أطعمة صحية وممارسة الرياضة.