الجوانب المظلمة لعمليات التجميل
عمليات تجميل

الجوانب المظلمة لعمليات التجميل

فوشيا- مها سعيد

مع تزايد عدد العمليات الجراحية التجميلية، من المهم النظر في بعض المخاطر غير المعروفة، التي قد تؤثر عليك بعد إجراء العملية، وهذا ينطبق بشكل خاص على البيئة التي تتزايد فيها هذه العمليات.

لكل إنسان الحق في التمتع بفعل ما يجعله سعيدًا، ولكن إبلاغه بالمضاعفات والنظر للصورة الأوسع، سيؤدي عادة إلى مزيد من الصحة والسعادة على المدى الطويل.

فوشيا تقدم لك بعض الجوانب المظلمة لعمليات التجميل.

تغييرات غير متوقعة لجسمك

يمكن للمرء أن يفترض أن تغير شيء بصورة مختلفة في جسم صحيح ومتوازن يمكن أن يؤدي إلى بعض النتائج غير المتوقعة، حيث يتزايد خطر الإصابة بمضاعفات العملية، وقد يؤدي ذلك إلى الحاجة لعمليات جراحية إضافية أكثر تعقيدًا. وحتى لو تمت الجراحة بشكل دقيق، فهذا لا يعني أنها ستعمل بالضبط كما كان متوقعًا.

لاحظت بعض النساء أنه عند إجراء عملية تجميل لإزالة الدهون غير المرغوب فيها من مناطق مثل الفخذين أو البطن أو المؤخرة، قد تكون النتيجة أن الأمور لا تبدو طبيعية.

في كثير من الأحيان يبدو جسمك بشكل أفضل، عندما تكون أجزاؤه متناسقة مع بعضها، وبالإضافة إلى ذلك فإنه من الممكن أيضًا، ومن المحتمل أحيانًا أن يرجع في نهاية المطاف نفس الوزن مرة أخرى، ولكن بعد توزيعه على أماكن أخرى غير مرغوب فيها مثل الذراعين أو الظهر.

تغييرات غير متوقعة لجسمك

تغييرات غير متوقعة لمزاجك

إجراء عملية جراحية لتغيير مظهرك الخارجي بلا ضرورة، قد يكون شيئًا مُجهدًا جدًا لك، وفي هذا الإطار يكون عقلك وقلبك مستعدين لعملية الشفاء والتعافي، إلا أن هذا قد لا يكون صحيحًا إذا لم تسر العملية بالطريقة المتوقعة، أو إذا أدت إلى ضرورة إجراء عمليات أخرى.

وعندها يجب أن يكون لديك الصبر في التعامل، ليس فقط مع الضغط النفسي الناجم عن الجراحة الفعلية، ولكن أيضًا مع الآثار الجانبية.

وقد تشبهين بعد إجراء الجراحة مباشرة شخصًا ما تعرض لحادث، وهذا يمكن أن يكون مؤلمًا جدًا لك، وربما تُصابين أيضا بتورم وأرق وانخفاض في مستوى النشاط، كل هذه المضايقات قد تقودك في نهاية المطاف إلى شعور خطير بالاكتئاب.

تغييرات غير متوقعة لمزاجك