وسائل التواصل الاجتماعي تزيد نسبة عمليات التجميل

وسائل التواصل الاجتماعي تزيد نسبة عمليات التجميل

فوشيا- أبو ظبي

مع تزايد إقبال الناس على نشر صورهم الشخصية على وسائل التواصل الإجتماعية، لتكون بكبسة زر أمام المئات من الأصدقاء والمعارف، ومع خاصية التكبير للصور وإكتشاف العيوب، نشأت ضرورة الإهتمام بالشكل والمظهر أكثر، وصار معالجة العيوب الجمالية أكثر إنتشاراً بين السيدات.

Image 3

وفي استطلاع للرأي أجرته أجرته “الأكاديمية الأمريكية لتجميل الوجه والجراحة الترميمية” ظهر أنّ جراح واحد من أصل كل ثلاثة جراحين للتجميل كشفوا عن تزايد الطلبات على عمليات التجميل في ظلّ عدم رضا المرضى عن صورهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي. وأفاد المشاركون في الاستطلاع بأنهم شهدوا زيادة 10% في عمليات تجميل الأنف، و7% في عمليات زراعة الشعر، و6% في عمليات تجميل الجفون، خلال العام 2013.

كما  أشارت “الجمعية الدولية للجراحة التجميلية” إلى تزايد الاهتمام بعمليات التجميل، مع إجراء أكثر من 23 مليون عملية تجميل جراحية وغير جراحية في جميع أنحاء العالم خلال العام 2013. وعالمياً، جاءت عمليات تكبير الثدي (بعدد 1,773,584 عملية) وعمليات شفط الدهون (بعدد 1,614,031 عملية) على رأس قائمة عمليات التجميل الجراحية التي تمّ إجراؤها خلال ذلك العام، بينما حلت عمليات الحقن بالبوتوكس على رأس قائمة العمليات غير الجراحية.

وأكّد تقرير صادر عن “الجمعية الأمريكية لجراحي التجميل” أن عمليات تجميل القوام التي تمّ إجراؤها في العام 2014 زادت بأسرع معدّل لها في غضون أربع سنوات، وذلك كنتيجة مباشرة لارتفاع عدد جراحات إنقاص الوزن بالولايات المتحدة الأمريكية. وكشفت الإحصائيات الصادرة عن الجمعية ذاتها أن عمليات شد الثدي وشد الجزء السفلي من الجسم وشد الفخذ وشد البطن وشد الذراع العلوي هي إحدى أشهر أنواع جراحات التجميل المرتبطة بعمليات إنقاص الوزن الكبرى